مران فايلر الأول مع النادي الأهلي


أجري فايلر تقسيمة من 18 لاعبا حيث ظهر من خلالها التركيز الشديد من المدرب الجديد على بعض النقاط،خاصة سرعة الارتداد بعد الكرات الركنية التي أوقف المران بسببها مرتين ليوجه وينصح اللاعبين ببذل سرعة أكبر عند ارتداد الهجمة عليهم،وأظهر نقطة أخري يجب التركيز عليها وهي الاختراق الدائم من الطرفين عن طريق الجناحين وخاصة الأظهرة ولعب العرضيات.

يتميز فايلر في التمرين بالصون العالي على اللاعبين في أول مران له،يتحرك بنشاط شديد مثل الحكام أثناء التقسيمة،وبدأ عصبيا بعدما لاحظ بدء شديد في الارتداد من بعض اللاعبين بعد الكرات الركنية،ومن الأمور المهمة التي لاحظها خلال التقسيمة هو حالة من الاندفاع الهجومي الشديد لدي الفريقين،ويطلب من اللاعبين سرعة الحركة ولم يوجد وقت للتحضير البطئ أو البحث عن ثغرة ويجب عليكم الاستمرار في الهجوم السريع والمستمر من قبل الطرفين.

فايلر الأكثر ضجة في المران أنهاه بمحاضرة أخري دون أن تظهر ملامح واضحة لفكره مع الأهلي الذي قال أن اللاعبين سوف يحددوه ولكن ظهرت ربما مجرد بوادر عن أساسياته،كما ظهر تدريبات مختلفة تمام عن التدريبات السابقة،أهتم مدرب حراس المرمي يانكون ميشيل بسرعة رد فعل الحارس للكرة الثانية بجانب الحديث بشكل نظري مع الحراس عن بعض الأمور الفنية.

ركز يانكون على سرعة رد الفعل وقام بايقاف حارس مرمي في المرمي وحارس اخر عند القائم القريب ليقوم الحارس بالتصدي للكرة وابعادها في اتجاه الحارس الاخر والذي يكمل الكرة ويسددها على المرمي،فيحأول الحارس الذي يقف في المرمي التصدي لها من خلال ردة فعل سريعة.

قام يانكون بتدريب شريف أكرامي ومحمد الشناوي على سرعة ردة الفعل وبعد الانتهاء معهم ذهبوا للتقسيمة مع اللاعبين وبعدها قام يانكون بتدريب على لطفي وأحمد طارق سليمان لمدة عشرون دقيقة على سرعة ردة الفعل،شهد المران تدريب على بعض الجوانب الفنية والبدنية،ولكن يانكون كان من الواضح التركيز الشديد لع على ردة الفعل لحراس المرمي على الكرة الثانية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.