كأس العالم 2018 ورحلة جهد ومثابرة المدرب الكرواتى زلاتكو داليتش حتى القمة

كرواتيا -ذلك المنتخب الذي كان خارج توقعات الجميع في كأس العالم الحالي- يملك مدرباً يستحق إحترام الجميع.. المدرب زلاتكو داليتش صاحب المسيرة الطويلة والعصيبة مع منتخب كرواتيا في مونديال روسيا 2018.

كأس العالم 2018 ورحلة جهد ومثابرة المدرب الكرواتى زلاتكو داليتش حتى القمة 1 15/7/2018 - 5:06 ص

داليتش يقود كرواتيا لنهائي كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها

المدرب زلاتكو داليتش يبلغ من العمر 51 عاماً يمتلك خبرة قويةً في عمله كونه قد عمل مساعداً للمدرب ميروسلاف بلاجيفيتش الذي كان قد قاد منتخب كرواتيا لقبل نهائي كأس العالم 1998، وعمل زلاتكو في الخليج عام 2010 مدرباً لنادى الفيصلى السعودي ثم الهلال ثم العين الإماراتي ليكتسب مزيداً من الخبرات وليثبت ذاته، وبعد سبع سنوات تقريباً تولى زلاتكو تدريب الكرواتيين ليبدأ معهم رحلة تنظيم الصفوف واكتشاف المواهب الكامنة فيهم بعدما كان المنتخب الكرواتي تتملكه الفوضى والعشوائية إلى أن نجح في قيادتهم لنهائي كأس العالم غداً الأحد أمام منتخب الديوك.

تفاؤل وإيجابية داليتش قبل نهائي كأس العالم

يتحلى داليتش دائما بالتفاؤل والنظرة الإيجابية للأمور وتجاوزه للكثير من المشكلات كما ذكر في أحد التصريحات الصحفية الخاصة به، مضيفاً أن المنتخب الكرواتي كان يعانى كثيراً لدرجة أن اللاعبيين قرروا مقاطعة قميص المنتخب! ولكن الآن سنلعب نهائي كأس العالم.
الجدير بالذكر أن داليتش كان له دوراًكبيراً ومهماً في تغيير الثقافة الخاصة بالفريق ودليل ذلك أنه أمر برجوع مهاجم الفريق والذي يلعب لفريق ميلان الإيطإلى نيكولا كالينيتش إلى كرواتيا وإخراجه من قائمة منتخب بلاده وذلك بعد رفضه النزول بديلاً في مباراة بلاده في كأس العالم امام نيجيريا وقال داليتش “من المحزن جداً ماحدث لكننى لن أمعن النظر في هذه الأشياء، منذ اليوم الأول امتدحت ترابط ووحدة الفريق، لأن الفرق غير المتجانسة عادت للديار بالفعل وهم الآن في الشواطئ.”
وأضاف أيضاً “خلال مسيرتى وحياتى أحب أن أسلك الطريق الأصعب دائماً والقتال بكل قوة.”

داليتش من مدرب متوسط المستوى إلى مدرب عالمي في كأس العالم

وتابع “لم أكن أريد البقاء في كرواتيا وأن أكون مدرباً متوسط المستوى ينتظر الهدايا، المدربون الكرواتيون لا يحظون بالإحترام في أوروبا حتى إذا حققوا نتائج رائعة يبحثون فقط عن الأسماء اللامعة، لذا قررت أن أبدأ من الصفر عندما تلقيت اتصالات من آسيا لم أتردد وكنت أدرك أننى سوف أتعامل مع لاعبين رائعين.”
وبعد هذه الرحلة المليئة بالمشاق والعاناة التدريبية ها هو داليتش أمام التحدى الأصعب لمعانقة اللقب الأغلى في العالم حينما يواجه المنتخب الفرنسي في نهائي كأس العالم روسيا 2018 والذي يتمنى داليتش أن يظفر به ليتوج رحلة طويلة من الجهد والصبر والمثابرة في تاريخه الكروى.

اقرأ أيضا:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.