“روكسانا بيجوم” أول مسلمة تفوز ببطولة الكيك بوكسينج تعرف على التفاصيل

أصبحت روكسانا بيجوم من أشرس وأفضل المقاتلين بملاكمة الكيك بوكس في العالم، وهي المسلمة الوحيدة بالعالم التي حصلت على لقب بطولة الكيك بوكسينج، حيث بدأت روكسانا حياتها بقصة تعب ومشقة حيث قامت بممارسة اللعبة وهي في سن صغير في الثامنة عشر من عمرها، حيث كانت أسرتها ترفض مشاركتها في لعبة شرسة خوفاً عليها، ويلعبها أيضا الرجال فكانت تتدرب في السر خوفاً من أسرتها.

أول مسيلمة تفوز ببطولة الكيك بوكسينج

بداية حياة روكسانا بيجوم في ممارسة الكيك بوكسينج:

روكسانا بيجوم أول مسلمة تفوز ببطولة الكيك بوكسينج
روكسانا بيجوم أول مسلمة تفوز ببطولة الكيك بوكسينج
  • تقول روكسانا في بداية قيامها بممارسة اللعبة أنها كانت تملك أحساس بالداخل وصراع بأنها تخالف عادات دينيها عند ممارسة اللعبة، وهذا الإحساس كان يتزايد ويمزقها بالداخل.
  • وتقول أيضا بان حبها الشديد لممارسة الرياضة جعلها لا تفكر في الأمر ما أذا كان خطأ أم لا، فبدأت تفكيرها بالازدواج من أنها فتاة لطيفة تعيش بسلام في المنزل، وفي نفس الوقت استسلامها لممارسة اللعبة يمثل جانب متوازي منها.

روكسانا بيجوم تتحدث عن رياضة الكيك بوكسينج:

روكسانا بيجوم أول مسلمة تفوز ببطولة الكيك بوكسينج
روكسانا بيجوم أول مسلمة تفوز ببطولة الكيك بوكسينج
  • تقول روكسانا بيجوم بأن ملاكمة المواي تاي هي رياضة صينية صممت كأحد أسلحة الحرب والدفاع عن الوطن، فاللعبة تعتمد بشكل كبير على السرعة الكبيرة مع القوة، وتعتبر من أصعب الرياضيات المخيفة بالعالم.
  • وتقول روكسانا أن مدربها والذي يسمي بيل بمثابة الأب الروحي لها فهو قدوة في التدريب فليس هناك اى أعذار للاعتذار عن التدريب.
  • وتتحدث أن في احد الأيام قال والدي لي لماذا تمشين كالملاكمين وفي هذه اللحظة تملكها الخوف وذهبت إلى غرفتها، وبعدها أحضرت والدها إلى صالة الألعاب لطمأنته بأنها ما هي إلا رياضة تمارس.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.