تحليل تكتيكي لديربي مانشستر، مان يونايتد 2-0 مان سيتي..

سولشاير يعرف من أين تؤكل كتف بيب.

تحليل تكتيكي لديربي مانشستر، مان يونايتد 2-0 مان سيتي.. 1 8/3/2020 - 10:01 م

اعتمد سولشاير على خطته التي يفضلها عندما يواجه الفرق الكبيرة، حيث بدأ بـ 5-2-1-2 بتواجد جيمس ومارسيال في الهجوم وتحتهم يتمركز فيرناردو. تتحول خطة سولشاير إلى 3-4-1-2 في حالات الإستحواذ والتي امتدت لفترات قصيرة في المباراة. بينما دخل الضيف جوارديولا بـ 4-3-3 التقليدية وتواجد فودين كجناح كلاسيكي يلعب على الجهة اليمني للسيتي.

الأمر المميز عند سولشاير أنه يحسن إستغلال المرتدات في المباريات الصعبة ضد الفرق التي لا يستطيع الإستحواذ ضدهم. بالتالي فلا توجد حلول سوى تأمين الدفاع ثم التحول السريع. ما ساعد أولي في إستخدام ذلك الأسلوب هو العناصر الهجومية المتمثلة في سرعات جيمس ومارسيال بالكرة وبدونها، وتواجد صانع ألعاب ذكي وسريع في التحولات المرتدة. حيث يتمركز كلا المهاجمين كأجنحة قبل الصعود في المرتدة في نصف ملعب السيتي. بالتالي عملية الـ field stretching هي التي كانت تسهل بناء الهجمة.

في طريقته الدفاعية يبحث دائماً على تمكرز جميع لاعبيه خلف الكرة، بحيث لا يقوم بتقديم خط الهجوم أو الوسط للضغط على دفاع السيتي في ثلثهم الدفاعي، لكن يفضل تواجد الفريق ككتلة في الحالة الدفاعية low block، حيث يتم غلق منافذ الهجوم عند السيتي وهي التحركات بين الخطوط وإغلاق أنصاف المساحات half spaces أمام فيل فودين أو بيرناردو. لذلك كان يتواجد شو وليندلوف في تلك المناطق لضمان عدم صعود أو تحرك أحد فيها.

المحور المزدوج عند الشياطين الحمر كانت لهم مهمة صعبة جداً اليوم ضد خط وسط قوي وصعب مواجهته، وهي حجب الكرات العمودية المتبادلة بين الوسط والهجوم عند السيتي، لذا كان ماتيتش وفريد في حالة حركة مستمرة بحثاً عن سد الثغرات والممرات بين لاعبي السيتي في عمق خط الوسط والدفاع. بالتالي كان ذلك في تحول معظم هجمات السيتي من العمق إلى الأطراف مما ترتب عليه فقدان السيتي لبعض قوته الهجومية وهي التحركات من العمق.

بيب لم يجد حلولاً كثيرة لإختراق الكتلة الدفاعية القوية في دفاع السيتي. لكن الحلول الفردية عند ستيرلينج ومحرز كانت تشكل بعض الخطورة على دفاع اليونايتد. حتى عندما أدخل خيسيوس بدلاً من أجويرو لم يجد البرازيلي الفجوات أيضاً ليتحرك فيها واستغلال مهاراته وتمركزاته بين لاعبي دفاع اليونايتد.

نجح سولشاير في القيام بالمطلوب منه وهو التأمين الدفاعي أولاً ثم التنفيذ المثالي للتحولات السريعة والمباشرة نحو مرمى إيديرسون. بذلك الفوز استطاع سولشاير التغلب على بيب للمرة الأولى ذهاباً وإياباً وهو رقم جيد جداً في حقبة سولشاير ومع العناصر الموجودة حالياً مع الفريق الأحمر.
#Tactics_Pro  ⁦✍️⁩