تحديات الزمالك للموسم الجديد 2019/2020


بقلم : خالد صلاح عبد الرحيم

نجح نادي الزمالك في ضم صفقات من العيار الثقيل هذا الصيف إستعداداً للموسم الجديد 2019/2020 ، ولا أحد ينكر ما قدمه مرتضي منصور لنادي الزمالك وتبقي التفاصيل الصغيرة للإستمرار علي نغمة النجاح وتطوير النادي وهدفي هو تقديم معادلة لتطوير المستمر للنادي وأعطاء حلول للخروج من الأزمات ، اولاً يجب علي رئيس النادي أن يقدر قيمة ومعني رئاسة نادي الزمالك العريق وبيتعد عن الحديث في الاعلام ومهاجمة مدراء الأندية الأخري ثم الضغط علي اللاعبين ومدرب الفريق والحل بسيط جداً تعيين لجنة كرة بالزمالك  تختص بأمور فريق الكرة وتكون حلقة الوصل بين الجهاز الفني ورئيس النادي وتقديم تقرير شهري عن أحتياجات ومشاكل فريق الكرة وتحديد المباريات الودية والمعسكرات الخارجية ، بالأضافة إلي دور أمير مرتضي كمدير رياضي للاهتمام بقطاع الناشئين وتحديد الصفقات والمدير الفني القادم بالتعاون مع لجنة الكرة .

ثانياً يجب علي إدارة النادي أختيار المدير الفني الأجنبي بعناية حتي لا يحدث أخطاء الماضي وإقالة المدرب في منتصف الموسم أو التدخل في الأمور الفنية  للمدرب والدخول في تصادم مع المدرب حتي رحيله بطريقة غير لائقه ، وأختيار المدير الفني بناءً علي ثلاث معايير ” دراسة السيرة الذاتية وجذوره التدريبية هلي تصلح مع أسلوب لعب النادي ، وأعتقد أن المدرسة البرتغالية هي الأنجح في مصر – إنجازات المدرب مع الفرق التي دربها وخبراته التدريبيه داخل وخارج القارة الأفريقيه – ثم معطيات المدرب داخل الملعب وتحليل أفكاره مع اللاعبين وتنوعه في الجمل الخططية ” .

ثالثاً الأستقرار الفني وتعيين مدرب من أول الموسم لوضع أفكارة وتثبيت التشكيل الأنسب وفقاً لأسلوبة التدريبي ويتم حسابه بعد موسم كامل ، رابعاً تعيين متحدث بإسم النادي حتي لايخترق النادي إعلامياً ،

خامساً وضع لائحة صارمة علي اللاعبين من خلال لجنة الكرة والمدير الفني وفرض عقوبات قوية لكل من يخرج عن النظام داخل النادي .

نادي الزمالك من أكبر الأندية في مصر وأفريقيا ونحن نقدر قيمة الجهد المبذول ولانريد إهدار هذا الجهد كل موسم والحصول علي أكثر من بطولة في الموسم الواحد ، وزيادة حدة المنافسة داخل الدوري وتطوير اللاعبين من خلال مدير فني أجنبي وكل هذا يصب في مصلحة المنتخب المصري .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.