“بوفون”يعلن اعتزاله لكرة القدم الدولية بعد فشل المنتخب

يعتبر “جانلويجى بوفن” حارس مرمى يوفنتوس، والآن يتحدث العالم عن بوفن وقرار اعتزاله اللعب دوليا، حيث صرح حارس المرمى “بوفن” انه سوف يعتزل اللعب الدولى، بعد أن فشل المنتخب الذي ينتمى اليه الصعود لكأس العالم 2018 المقرر انعقاده بروسيا، على الرغم من كونه الحارس الأول في فريق المنتخب، وقد شارك في بطولات دولية عديدة فقد شارك في كأس العالم لعام 2002 وكأس العالم 2010 و2014 والعديد من البطولات التاريخية الدولية التي مر بها مع المنتخب في حياته الكروية، الأمر الذي جعل مشجعى كرة القدم يتعاطفون معه بشكل كبير فقد اصبح حارس المرمى “بوفن” حديث الانترنت.

حارس المرمى بوفن

تصريحات “بوفن” التي اشعلت الجماهير

حارس المرمى بوفن
تصريحات بوفن

بعد تعادل المنتخب الايطإلى على ارضه مع السويد، وذلك في مباراة الاياب للملحق الاوروبى، وكانت الهزيمة في مباراة الذهاب 0/1، ثم صرح بعد المباراة حارس المرمى “بوفن” باكيا، انه يأسف اشد الأسف على اخفاق اللعب فقد كان الصعود لكأس العالم 2018 بروسيا مهما جداً لايطاليا كلها، وأنه يأسف كثيرا لأن تكون المباراة الأخيرة التي شارك فيها اللعب مع المنتخب الايطإلى أن تكون خسارة، وعبر أيضاً أن حزنه يأتى لحزن المجتمع الايطالى، وان حزنه هذا يزداد حينما يتذكر أن المنتخب الايطإلى الذي صاحب لقب بطل كلأس العالم 4 مرات سابقة، وانه لأول مرة يغيب المنتخب الايطإلى عن المشاركة فى المونديال منذ عام 1958.

جمهور “بوفن”

تصريحات بوفن المحزنة جعلت مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى يتفاعلون بتعاطف كبير غير مسبوق مع حارس مرمى المنتخب الايطإلى “بوفون”، واستعرض المغردون تاريخ “بوفن” المليئ بالبطولات والانتصارات، فقد سبق لبوفن انه قاد المنتخب لبطولة كأس العالم 2006، وهو صاحب لقب حارس العام 4 مرات، مما جعل جمهور كرة القدم من كافة الدول والثقافات يتفاعل مع تصريحاته.

مسيرة “بوفن” الرياضية

ولد بوفن وسط عائلة تهتم بالرياضة، فقد كان والده بطلا في حمل الاثقال، وأمه كانت تلعب رياضة ايضا، واشقاء “بوفن” كان لهم نصيب الرياضة ايضا.

في عام 1991 انضم “بوفن” لفريق الشباب في سن الثالثة عشر في سن مبكرة مع فريق بارما، وفي عام 1997 تطورت مهارة “بوفن” في حراسة المرمى ليصبح اللاعب الأول في الفريق، وفي عام 2001 تغير التاريخ الكروى لبوفن، فقد انضم إلى يوفنتوس حيث كانت القيمة اثنين وخمسون مليون يور، وفي عام 2012 حصل اللاعب بوفن على لقب قائد يوفنتوس، وفي عام 2013 يسيطر على لقب سوبر الدور الايطالى، وفي عام 2014 تم اختيار “بوفن” أفضل حارس مرمى في الدوري الايضالى، وتوالت الانتصارات والالقاب لحارس المرمى “بوفن” لابقاء شباكه نظيفه في معظم المباريات العالمية التي حققت البطولات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.