الهلال زعيم آسيا للمرة الثالثة في تاريخه – مباراة روعة  

هل شاهدت المباراة؟ هل رايت روح لاعبي الهلال؟ هل رأيت أداء نادي الهلال؟ هل شاهدت كتف كاريلو المدافع الياباني في الهدف الأول؟ هل قفزت فرحا هدف الدوسري؟ هل رقصت فرحا بعد هدف جوميز؟ يا الله كانت مباراة روعة فعلا مباراة تكتيكية تفوق فيها لاعبو الهلال بأداء ونتيجة على  فريق أوراوا ريدز الياباني وكان بالفعل لقاء يستحق أن يطلق عليه لقاء نهائي دوري أبطال اسيا. 

الهلال زعيم اسيا 2019

من كان يصدق أن هذا الفريق الأحمر الذي خسر بصعوبة في الرياض سوف يقدم هذا الاداء ويخسر بهذه النتيجة ليس بهدف ولكن بهدفين وأهداف ملعوبة ليست صدفة أو حظ بعد كل المضايقات في اليابان وكل التصريحات الاستفزازية من لاعبي الفريق الياباني قبل اللقاء ها هو يعود الزعيم باللقب وبالكأس الغالية. 

أداء الهلال السعودي اليوم في نهائي دوري أبطال آسيا امام فريق أوراوا ريد الياباني هو فخر لكل المملكة العربية السعودية وفخر لكل الخليج العربي وفخر فعلا لكل عربي شاهد اللقاء. 

في الشوط الأول ضغط الفريق الياباني في أكثر من فرصة بل واضاع بعض الفرص ولكن الصلابة الدفاعية وحسن التمركز للاعبي الهلال ومن خلفهم الحارس العملاق عبد الله المعيوف تمكنوا من الخروج بالنتيجة سلبية وتصدير المزيد من الضغط على لاعبي الفريق الياباني برغم من أن الفرص كانت متساوية في الشوط الأول اربعة للهلال وأربعة أوراوا ولكن اداء لاعبي الهلال جعل المشاهدين مطمئنين على أن الكأس ستكون لهم روح لاعبي الهلال بالفعل كانت روح أبطال جائوا للفوز ولا لشئ غيره تعاملهم مع الشوط الأول كان كذلك لم يتسيد الفريق الياباني الشوط الأول وهو على ارضه ولكن هجوم الهلال بقيادة سالم الدوسري تمكن من القيام بعدة هجمات جعلت النادي الياباني متوتر أكثر وخائف من الهجوم والضغط بكامل خطوطه حتى لا يتمكن الهلال من عقابه بهدف وبالفعل كانت للهلال في هذا الشوط هجمات خطيرة بلغت ال4 هجمات مؤكدة ولكن لم يحسن المهاجمون استغلالها ولكن بقيت شباك الموج الازرق نظيفة طوال هذا الشوط وهو ما كان مطلوب وحصل بالفعل. 

الشوط الثاني بدأه الهلال بضغط هجومي كبير هل تعرف لماذا يا صديقي؟ لان فريق بلغ نهائي دوري أبطال آسيا يلعب على أرضه خسر في الذهاب بهدف لا مفر أمامه من الهجوم أليس كذلك؟ ولكن هذا المخطط لم يفلح أمام زعيم الاندية السعودية فهو من بادر بالهجوم باداء فني وخططي رائع يستحق التحية عليه المدير الفني  رازفان لوشيسكو بالفعل كان موفق جداً في هذا الشوط حتى إن للهلال فرصة في الدقيقة 50 بها شبهة ضربة جزاء لم تحتسب بعد أن لمست الكرة يد أو كتف المدافع وفضل الحكم أن لا يحتسبها ولكن هل هذا نال من عزيمة لاعبي الهلال؟ لا بالفعل كانوا أبطال ولكن يعيب الأبطال هذا الشوط كثرة ضياع الهجمات وعدم قدرة الفريق على إنهاء الهجمات بالشكل الصحيح فمثلا كرة هيون سوو في الدقيقة 60 الحارس الياباني أخطأ في الخروج من مرماه ووقعت الكرة أمام المدافع الهلالي لماذا يتهاون في تسديدها في المرمى لماذا البطء في التعامل مع كرة خطيرة كهذه؟ حقيقة لا اعرف. 

وأضاع المهاجم المخضرم جوميز كرة امام المرمى بعد أن أساء استقبال كرة إرسالها الايطالي جيوفينكو وسددها على الطائر خارج المرمي وقبلها ياسر الشهراني اضاع كرة عرضية أيضاً ارسلها له محمد البريك اؤكد لك إذا كنت قد شاهدت المباراة أن لسانك انطلق بالسباب لفترة من الوقت واراهنك لم تكن فترة قصيرة. 

و اخيرا وقبل ربع ساعة من نهاية اللقاء تمكن الدوسري من استغلال كرة بينية رائعة فعلا ضربت كل الدفاع ارسلها له الايطالي جيوفينكو وأودعها في المرمى ولكن قبل أن تصل الكرة الإيطالي فعلينا أن نشكر كاريلو استلم الكرة واستخدم كتفه لابعاد المدافع الياباني أو بالاحري اسقاطه ارضا ثم أرسلها بمهارة جيوفينكو والبقية تعرفونها الهدف الأول بقدم سالم الدوسري هدف جعل الجميع يتنفس الصعداء و  كان احتفال الدوسري بالهدف رائع جداً وازاح بهدف الكثير من الضغط عن فريقه وزاده على الفريق الياباني. 

بعد الهدف قام المدير الفني للفريق الياباني بعدة تغيرات تهدف إلى الزيادة الهجومية لفريقه وكانت بالفعل لديهم بعض الخطورة ولكن كانت خلفهم الكثير من المساحات التي استغلها بافيتيمبي جوميز بقطع الكرة من المدافع ثم ارسلها إلى كاريلو الذي انطلق على الطرف ودخل جوميز إلى المنطقة في عيدها اليه كاريلو وبثقة كبيرة يحرزها الفرنسي في مرمى الحارس الياباني ليكون في رصيده 11 هدف في البطولة. 

في النهاية كانت مباراة رائعة لن تمل في مشاهدتها مرة اخري في الاعادة ولكن ستكون مشاهدتك هذه المرة بأعصاب هادئة.