الضربة القاضية تودي بحياة الملاكم الأمريكي باتريك داي

وفاة الملاكم الأمريكي باتريك داي عن عمر يناهز 27 عام


توفي الملاكم الأمريكي (باتريك داي) يوم 16 أكتوبر 2019 عن عمر يناهز 27 عاما، نتيجة لإرتجاج قوي في الجمجمة، وكان باتريك داي قد دخل في حالة حرجة منذ الضربة القاضية (ko) التي تلقاها في الجولة العاشرة، مساء السبت في حلبة وينتريست في شيكاغو، ما جعله يفقد توازنه و ارتطام رأسه بشدة ببساط الحلبة.

وفد تم إخلاء (باتريك داي)، فاقدا للوعي، على نقالة وتم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى المدينة نورثويسترن ميموريال، حيث خضع لعملية جراحية طارئة في المخ. وبقي في الغيبوبة منذ ذلك الحين، حتى بعد دخوله وحدة العناية المركزة في المستشفى.

باتريك داي الملاكم الثالث الذي يتوفى هذا العام

شهد هذا النزال عودة باتريك داي إلى الحلبة بعد هزيمته في يونيو / حزيران في نيويورك ضد كارلوس آدامز، رابع هزيمة في 22 مقابلة خلال مسيرته الاحترافية التي بدأت في عام 2013. واليوم هو الملاكم الثالث الذي يلقى حتفه جراء الإصابة على حلبة النزال.

وقد كان توفي قبله الملاكم الأرجنتيني هوغو سانتيلان في يوليو بعد نزال جرى في سان نيكولاس، شمال بوينس آيرس. حيث جاءت وفاته بعد يومين فقط من وفاة الروسي مكسيم دادشيف في نزال ضد بورتوريكو سوبريل ماتياس في ولاية ماريلاند (الولايات المتحدة) نتيجة إصابة على مستوى الدماغ.

وفي بيان له، دعا مروج مباريات الملاكمة (لو ديبيلا) السلطات إلى تبني معايير أمنية أكثر صرامة حول مبارايات الملاكمة، دون الخوض في التفاصيل.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.