عالم أزهري: سورة الكهف “لقاح” ضد فتنة المسيح الدجال وعالجت الفتن بهذه الطريقة

الحديث عن فضائل سورة الكهف وأسرار وثواب قراءتها يوم الجمعة؛ لا يمكن أن تكفيه مقالات، ولذلك نقدم لكم كل فترة بعض النسائم الجميلة واللمحات التي تؤكد عظمة هذه السورة. والتي قال عنها عالم أزهري إنها لقاح ضد الفتن، وأبرزها فتنة المسيح الدجال.

قراءة سورة الكهف هي لقاح ضد المسيح الدجال

في إحدى حلقات برنامج الدنيا بخير المذاع عبر فضائية قناة الحياة، تحدث الشيخ رمضان عبد الرازق، عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، عن عظمة سورة الكهف.

وقال الشيخ: سورة الكهف هي نور يبعث في القلوب، وقراءتها كل يوم جمعة تجعل الشخص وكأنه يشحن إيمانه من جديد، فيدخل الأسبوع الذي يلي يوم الجمعة وهو كله طاقة ونشاط للقلب والروح.

وأشار إلى أن سورة الكهف جاءت بأقوى أربعة فتن في الدنيا، وتلك الفتن سوف يأتي بها المسيح الدجال، وأبرزها فتنة المال والحكم وفتنة الدين، وتعد قراءة سورة الكهف هي اللقاح الذي يتلقاه المسلم حتى يحميه من فيروس فتنة المسيح الدجال.

علاج فتنة الدين في سورة الكهف

قال الشيخ رمضان، إن الله -سبحانه وتعالى- عالج فتنة الدين من خلال آيات سورة الكهف، في قوله تعالى: واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه، ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا. وأشار إلى أن هذا الجانب هو علاج الفتنة من خلال الصحبة الصالحة.

والأمر الثاني هو علاج فتنة الدين من خلال تذكر الآخرة في قوله تعالى: إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها، وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه، بئس الشراب وساءت مرتفقا.

فضائل سورة الكهف، قراءة سورة الكهف

علاج فتنة المال في سورة الكهف

أوضح الشيخ أن سورة الكهف عالجت فتنة المال، من خلال تعريف الناس بحقيقة هذه الدنيا في قوله تعالى: واضرب لهم مثل الحياة الدنيا، كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدرا.

وأشار الشيخ إلى أن هناك فارق بين الحياة الدنيا والدنيا، لافتا إلى أن الله -سبحانه وتعالى- في هذه الآية يذم الحياة الدنيا فقط، لكن الدنيا هي الأرض والسماء والكون ولا يجب علينا أن نذمها لأنها الممر الوحيد للوصول للآخرة، ولكن الحياة الدنيا هي منهج الشخص في الحياة وأفعاله فيها.

سورة الكهف كيف عالجت فتنة العلم؟

قال الشيخ رمضان إن سورة الكهف قامت بعلاج فتنة العلم من خلال الحث على ضرورة طلب العلم في قوله تعالى: هل اتبعك على أن تعلمن مما علمت رشدا.

وحثت أيضا على ضرورة التواضع والصبر، في قوله تعالى: ستجدني إن شاء الله صابرا ولا أعصي لك أمرا.

سورة الكهف عالجت فتنة السلطة والملك

أوضح الشيخ رمضان أن سورة الكهف تطرقت إلى كيفية علاج ومواجهة فتنة السلطة والملك، من خلال الأخذ بالأسباب في قوله تعالى: أتيناه من كل شيء سببا فأتبع سببا، وكذلك الإخلاص لرب العالمين والاعتراف أن الفضل كله لله في قوله تعالى: هذا رحمة من ربي، فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا.

واختتم حديثه قائلا: قراءة سورة الكهف يوم الجمعة تعلمنا الحركة والسعي الدائم، مشيرا إلى أن كل قصص سورة الكهف تحثنا على الحركة.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً