فاعله لا يشم رائحة الجنة.. ما هو التخبيب؟.. عالم أزهري يجيب

هل تقبل بأي ثمن مقابل تخليك عن دخول الجنة؟ بالطبع لا، لا نساء ولا أموال ولا بنين.  كيف تتنازل عن مقعدك في الجنة؟ حيث يسكن الأنبياء والشهداء والصديقون والصالحين ممن رضا الله عنهم ورضوا عنه.

والأمر الذي نتحدث عنه اليوم يقع فيه كثير من شبابنا للأسف، حيث يوقع بهم الشيطان في شباكه، ويخيل إليهم أن الدنيا خلت من السيدات ولم يتبق سوى تلك التي يرغب في الزواج منها، ولا يرى سعادته إلا في الارتباط بها؛ فيقرر أن يقلبها على زوجها.

ماهو التخبيب؟

قال الشيخ رمضان عبد الرازق، عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، إن من يدخل في علاقة مع امرأة متزوجة، حتى يطلقها زوجها ويتزوجها هو؛ حرمت عليه الجنة، لفعله الكبائر.

من يقوم بالتخبيب لا يدخل الجنة

وأشار عبد الرازق، في واحدة من حلقات برنامج “لعلهم يفقهون”، المذاع على فضائية “dmc” إلى أن: “من يشغل امرأة عن زوجها سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو غيرها، ليطلقها ويتزوجها هو، فهذا الفعل كارثة وكبيرة من الكبائر، ولن يدخل الجنة”.

ودلل على ذلك بما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- إنه قال “مَنْ خَبَّبَ امْرَأَةً عَلَى زَوْجِهَا، أَوْ عَبْدًا عَلَى سَيِّدِهِ، برأت منه ذمة الله وحرام عليه رائحة الجنة”.

نرجو من الجميع أن يتجاوز كل همزات الشيطان، وأن يرضى بما قسمه الله له، سواء كان ذلك في زواج أو عمل أو رغد في العيش، الرضا هو من سيبعدك عن كل ما يغضب الله سبحانه وتعالى.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.