الإفتاء حب الرجل للمرأة المتزوجة جائز في هذه الحالة فقط

أن الحب شعور أنسانى يراوض كل انسان مثله مثل أى شعور آخر مثل الحزن السعادة الالم الجوع ولكن ما يختلف في الآمر أنه اتجاه شخص من الجنس الآخر، لذلك دائما يتردد سؤال هل الحب كمشاعر اتجاه الجنس الآخر حلال أم حرام وذلك بطبيعة الحال السؤال الذي يدور في ذهن المؤمن إذا شعر بالحب خوفا منه أن يعصى المولى عز وجل.

دار الإفتاء حب الرجل لامرأة متزوجة ليس حرامًا ولكن هناك شرط

لذلك ردا على هذا السؤال يجيب الشيخ أحمد ممدوح أمين دار الافتاء المصرية من خلال فيديوعلى الصفحة الرسمية الخاصة بدار الافتاء المصرية بوضح عن هذا السؤال المتكرر خاصة من الشباب والبنات في مقتبل العمر.

حيث اوضح الشيخ أحمد ممدوح أن الحب كشعور إنسانى لا إراده للانسان فيه ليس حراما وذلك لان الانسان لم يفتعله إنما هو شعور لا أرادى داخل قلبه، مثله مثل المشاعر الإنسانية العادية الفرح الحزن الخوف الجوع لذلك لا يعاقب عليه الانسان من الله ولكن أيضاً لا يثاب بينما إذا تخطى الحب مرحلة الشعور فقط وأصبح يترتبط عليه أفعال فهنا يحاسب الانسان عليها وتدخل تحت باب المعاصى والآثم.

حب الرجل للمرأة المتزوجة

كما اضاف  أيضا أمين دار الافتاء ما الحكم إذا احب الرجل إمرأة متزوجة مؤكدا أن الشعور بالحب اتجاها ليس حرام لكن يكون حرام إذا صرح لها عن هذا الحب فعليا أو حرضها على الطلاق من زوجها أو ايذائها هنا يكون مذنب وحسابه عند الله عسير لكنه يثاب في حالة إذا شعر بالحب اتجاه أمرأة متزوجة وكتم الحب هذا داخل قلبه وذلك وفقا لحديث عن رسول الله صلى اله عليه وسلم من عشق فعف فكتم فمات فهو شهيد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.