تفسير رؤيا الله في المنام

الله عز وجل هو خالق الكون والذي قد سن وشرع الكثير من القوانين التي بها يتكيف الإنسان في العيش على وجه الأرض فقد شرع الله العقاب والثواب وقد أنزل الكثير من الرسل والأنبياء للناس حتى يتمكنوا من التروي في عبادة الأصنام والبعد عن الجهل والظلام والتوجه لعبادة الله وحدة حيث قد كان ينزل الكثير من الرسل والأنبياء إلى البشر ممن أقدموا على عبادة أشياء غير الله عز وجل والإقدام على الفواحش والإثم وقتل النفس التي قد حرم الله إلا بالحق.

تفسير رؤيا الله في المنام 1 10/2/2019 - 2:04 ص

ومنذ بداية الخلقة ويخلق الإنسان على الفترة بأنه لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله إلا أن الشيطان يوسوس إلى ضعاف النفس بشكل كبير مما يجعلهم يحيدوا عن الفترة التي قد خلقهم الله عز وجل عليها ويتراجعوا في عبادة الله ويعبدوا من دون الله أنام أو أشياء قد خلقها الله عز وجل في الأرض وأخر الآنبياء والرسل هو سيدنا محمد عز وجل وهو نبي أخر الزمان أي أن القيامة أو يوم الحشر قد بات قريب وأن موعد الحساب قد أصبح قريب.

تفسير رؤيا الله في المنام

وعن رؤية الله عز وجل في المنام فقد أكد جمهور العلماء والمفسرين على أن ما رآه الإنسان في منامة ليس الله حيث أن الله لا مثيل له ولكن من الممكن أن يكون الشخص قد تحدث إلى ربه فقط في المنام كما أن الإنسان الصالح الذي يري تلك الرؤيا في حلمه فهذا دليل واضح على التقوي والإيمان من قبل ذلك الشخص ومن رأي نفسة يسجد بين يدي الله عز وجل فهذا دليل واضح على أن ذلك الإنسان قريب بشكل كبير من الله وفقا لما ذكره الله عز وجل في كتابة الحكيم وأسجد وأقترب.

ومن رأي نفسة يتحدث مع الله ولكن من وراء حجاب فهذا دليل على التقوي والإيمان الذي يتحلى به الشخص ومن رأي نفسة يتحدث مع الله وقد سماه بإسم أخر خلال الحلم فهذا يدل على علو أمر ذلك الشخص والله أعلم.