خبير مصرفي يفسر حقيقة وصول سعر الدولار إلى 20 جنيه مصري مع دخول شهر رمضان المقبل

سعر الدولار الأمريكي هو أكثر الأشياء التي اصبحت تؤثر في الاقتصاد المصري والحجياة المعيشية داخل مصر بشكل عام، حيث يؤثر الدولار الأمريكي تأثيرا مباشرا وقويا في أسعار السلع والخدمات التي تتواجد داخل السوق المصري المحلي، وذلك حيث اعتماد مصر بشكل كبير وشبه كامل على الاستيراد من الخارج، وهو السبب الأول والأقوى الذي يجعل سعر الدولار الامريكي يؤثر تاثيرا مباشرا وقويا في أسعار المنتجات والسلع والخدمات التي يستهلكها المواطنون بشكل يومي، ورغم الانخفاض الوقتي الذي شهدته أسعار الدولار الأمريكي داخل البنوك المصرية المحلية، إلا أن بعض الخبراء يؤكدون على أن هذا الانخفاض مؤقت فقط وسيرتفع سعر الدولار لأكثر من 20 جنيه خلال الاشهر القليلة القادمة.

خبير اقتصادي يوضح السبب الرئيسي وراء صعود الدولار ل 20 جنيه في شهر رمضان.

من جانبه صرح الدكتور المصرؤي أحمد قورة الخبير المالي والإقتصادي بأن شهر رمضان المقبل سيشهد نقطة تحول رئيسية في سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري داخل السوق المصري المحلي في البنوك والصرافات الحرة، وسيرتفع سعره لمسويات كبيرة وغير منطقية على الإطلاق، حيث صرح بان الدولار الأمريكي  سيقفذ إلى ما اعلى من 20 جنيه مصري للدولار الأمركيي الواحد، وذلك حيث أن الطلب على شراء الدولار الأمريكي خلال شهر رمضان المبارك سيرتفع بشكل غير مسبوق على الإطلاق ن وهو ما سيجعل سعر الدولار الامريكي يقفز إلى مستويات غير طبيعية تماما.

وأشار قورة إلى أن زيادة الطلب على شراء الدولار الامريكي في شهر رمضان المبارك ترتبط ارتباطا وثيقا بزيادة معدلات الاستيراد من الخارج، حيث سيسعى التجار والمستوردين غلى شراء واستيراد السلع والمنتجات التي يحتاجها المواطنون خلال شهر رمضان المبارك، مثل ياميش رمضان وغيرها من المنتجات التي تعتبر منتجات اساسية وجوهرية خلال الشهر الكريم، وهو ما سيدفع الدولار للإرتفاع بشكل ملحوظ خلال الشهر الكريم.

سعر الدولار الأمريكي اليوم في البنوك المصرية المحلية مقابل الجنيه المصري.

وبعد موجة الانخفاض التي شهدتها أسعار الدولار الامريكي داخل البنوك المصرية المحلية، بعد سعر الدولار يتعافي من جديد مقابل الجنيه المصري، وسجل اعلى سعر للدولار الأمريكي اليوم داخل بنك كريدي اجريكول الذي طلب شراء الدولار بسعر 15.90 جنيه مصري، ليتقرب سعر الدولار من 16 جنيه من جديد، بعدما كان سعره قد اقترب من 15.50 جنيه مصري خلال شهر فبراير الجاري 2017.

يشار إلى انه رغم الانخفاض الكبير الذي شهدته أسعار الدولار الأمريكي في البنوك المصرية خلال الأيام الماضة، إلا أن أسعار السلع والخدمات والمنتجات داخل السوق المصري المحلي لا تزال مرتفعة ولم وتتغير كثيرا ولم تتاثر، إلا أن سعر الذهب داخل السوق المصري المحلي هو الذي تأثر بشكل ملحوظ بالإنخفاض الذي شهدته أسعار الدولار الأمريكي في السوق المصري المحلي.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.