بعد تصريحات “السيسي عن أسعار الدولار.. محافظ المركزي يخالف التوقعات ويؤكد بعدم استهداف سعر صرف محدد خلال الفترة المقبلة

تطرق الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، إلى أزمة الدولار الأخيرة التي ألقت بظلالها على جميع مناحي الحياة بمصر، خلال كلمته بذكرى المولد النبوي الشريف، بقاعة المؤتمرات بالأزهر، مشيراً، بأنها لن تستمر طويلاً، لأن هذا السعر ليس السعر العادل له أمام العملة المحلية، خاصةً بعد تسجيله أرقام قياسية غير مسبوقة بالبنوك المصرية، وكسرها لحاجز الـ18 جنيه، مع توقعات بمواصلته الارتفاع خلال الأيام المقبلة.

محافظ البنك المركزى

وفي سياق متصل، خالف المهندس “طارق عامر” محافظ البنك المركزي المصري التوقعات، بعد تأكيده أنه لا يوجد استهداف لسعر صرف محدد بعد الآن، وهو ما يتنافي مع جميع التحليلات والتكهنات بشأن أن الدولة تستهدف انخفاض أو ارتفاع الأسعار مجدداً، لافتاً بأن السوق يتكيف مع النظام الجديد، وأن الأمر سيستغرق بعض الوقت ليستقر السعر في المستوى الذي ينبغي أن يستقر عنده.

كما أشار محافظ المركزي، بأنه لم يرفع سماعة الهاتف ولو مرة واحدة، للتحدث لأى بنك منذ 3 نوفمبر، حتى يدركوا أنه لا تأثير عليهم، وأن التوجيهات تتم لرجاله فقط، لافتاً بأنه يهدف لحماية هذه المنظومة، فضلاً عن تشجيع تحرير العملة الاستثمارات الأجنبية، وتأثيراتها المباشرة، على زيادة الصادرات.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.