الدكتورة هالة زايد توجه عدداً من النصائح للأشخاص الأكثر قابلية للإصابة بفيروس كورونا الجديد

شهد اليوم انعقاد مؤتمر صحفي لوزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد بحضور وزير الإعلام أسامة هيكل، وذلك منذ قليل، في إطار توضيح آخر المستجدات الخاصة بأزمة فيروس كورونا الجديد وقرارات الدولة الاستثنائية ومجهوداتها في سبيل الحد من انتشاره، وأشارت الدكتورة هالة زايد أيضاً إلى الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس موجهةً بعض النصائح لهم.

وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد توضح آخر تطورات الموقف

الدولة المصرية تستهدف خفض الإصابات اليومية حتى تتمكن المستشفيات من استيعابها

وأوضحت وزيرة الصحة هالة زايد بأن مجهودات الحكومة وقراراتها الاستثنائية في الفترة الأخيرة تهدف إلى تخفيض أعداد المصابين في اليوم الواحد، لتجنب حدوث الاصابات في فترة زمنية قصيرة تؤدي إلى حدوث عجز في السرائر في المستشفيات، كما حدث بالفعل في العديد من الدول التي انتشر بها وباء فيروس كورونا الجديد COVID-19، وتأتي هذه الخطوة في إطار ضمان قدرة المستشفيات المصرية على استيعاب أعداد الحالات المصابة.

وزيرة الصحة تشير إلى الفئات الأكثر عرضة للإصابة، وتوجه لهم عدة نصائح

وشهد المؤتمر حديث الوزيرة هالة زايد عن الفئات الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا الجديد، حيث أوضحت بأن قدرة الفيروس المميتة تتجلى في الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة ككبار السن ومرضى الأورام وأصحاب الأمراض المزمنة بالإضافة إلى النساء الحوامل، وأشارت إلى أن أصحاب المناعة القوية قد لا تظهر عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا أو تظهر بعض الأعراض الخفيفة التي لا تهدد الحياة، وفي نفس السياق، وجهت الوزيرة لهذه الفئات العديد من النصائح التي تتلخص في الآتي:

  • الحرص على تقليل الزيارات المنزلية لهؤلاء الأشخاص.
  • الحرص على توفير تهوية ملائمة للمنازل.
  • المواظبة على الأدوية الموصوفة من قبل الأطباء المختصين، وذلك في حالة أصحاب الأمراض المزمنة والحوامل.
  • الحرص على اتباع أسلوب تغذية سليم.

وأتبعت الدكتورة هالة زايد حديثها مناشدةً الشعب المصري ضرورة التكاتف ومساعدة بعضع البعض وخاصةً الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بالمرض، لتجنيب الدولة تطبيق الخطة الثالثة في إطار سعي الحكومة لمواجهة فيروس كورونا ومنع انتشاره.