اجراء برلماني غير مسبوق ضد محافظ البنك المركزي.. بعد تصريحه الصادم الذي أثار ضجة وأشعل السوق السوداء

أثارت تصريحات أدلى بها محافظ البنك المركزي، المهندس “طارق عامر”، للإعلامي “أسامة كمال”، بفضائية “DMC”، منذ أيام قليلة، ضجة كبيرة، وأشعلت مواقع التواصل الاجتماعي، بالتعليقات، بل ذهب الأمر إلى انتقاد حاد من بعض الدوائر السياسية والاقتصادية، كونها تصريحات صادرة من المسئول عن أعلى جهة مصرفية بالبلاد.

تصريحات عامر التي أثارت ضجة

كان “عامر”، قد أشار خلال حديثة مع الإعلامي “أسامة كمال”، بأن تصريحاته السابقة، والتي أدلى بها أثناء لقاء مع الإعلامية “لميس الحديدي”، العام الماضي، والتي أكد فيها بأن الدولار سيصل سعر إلى 4 جنيهات، بأنه “نكتة”، وأنه كان يمزح وقتها.

أول اجراء برلماني ضد عامر على خلفية هذه التصريحات

فقد قدمت النائبة “إيناس عبدالحليم”، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى رئيس مجلس النواب الدكتور “على عبدالعال”، بخصوص تصريحات محافظ البنك المركزي، موضحة في طلبها، إن تصريحات محافظ البنك المركزي أشعلت سعر الدولار في السوق السوداء، بعد أن أطلق نكتة “بايخة” أتت بأثر عكسي، حسبما قالت.

وأوضحت أن التصريحات التي أدلى بها محافظ البنك المركزي طارق عامر، في إحدى القنوات الفضائية، أتت بنتائج عكسية ذهبت بسعر صرف الدولار إلى ارتفاع “مجهول آخره”، وخاصة بعد اعترافه بأن تصريحاته السابقة عن انخفاض سعر الدولار بشكل كبير كانت مجرد “دعابة صدقها المصريون”، الأمر الذي أدى اشتعال سعر الدولار بالسوق الموازية، رغم ثباتها بالبنوك عند 15.90 جنيه للشراء كأعلى سعر، و16 جنيهًا للبيع، وعادت السوق السوداء لسابق عهدها.

كما شددت النائبة، على أن الشكوك تحيط بقدرة محافظ البنك المركزي على التعامل مع هذه الأزمة والمساعدة في تعافي الاقتصاد المصري، مطالبة بمحاسبته على تصريحاته الإعلامية غير المحسوبة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.