شخص وحيد يجب كشف وجهه في الكفن وذلك وفقا للسنة النبوية…هل تعلم من هو؟!

وفقا للدين الإسلامى فإن الكفن يجب أن يعطى سائر الجسم، من أول الرأس حتى أخر القدمين، ولا يظهر منه شيءا، ولكن أوضحت السنة النبوية أن هناك شخص واحد فقط يجب كشف وجهه في الكفن، وذلك أيضا بأتفاق وإجماع العلماء على ذلك، وقالوا بأن الشخص الذي ينبغى كشف وجهه في الكفن هو، الرجل المحرم وذلك لما روى عن ابن عباس -رضى الله عنه-حيث قال :

شخص وحيد يجب كشف وجهه في الكفن وذلك وفقا للسنة النبوية...هل تعلم من هو؟! 1 3/12/2015 - 3:39 م

بَيْنَمَا رَجُلٌ وَاقِفٌ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِعَرَفَةَ، إِذْ وَقَعَ عَنْ رَاحِلَتِهِ فَوَقَصَتْهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (اغْسِلُوهُ بِمَاءٍ وَسِدْرٍ، وَكَفِّنُوهُ فِي ثَوْبَيْه وَلَا تُحَنِّطُوهُ، وَلَا تُخَمِّرُوا رَأْسَهُ، فَإِنَّ اللَّهَ يَبْعَثُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مُلَبِّياً) رواه البخاري (1206) ومسلم (1206 ).

و قال جمهور العلماء أن الكشف في الرأس فقط، وأختلف جمهور العلماء في تغطية القدم أو الرجل عموما، طالما أن المحرم سوف يبعث إلى ربه ملبيا، وأختلفت المذاهب حول تغطية القدم، ففي المذهب الحنبلى قالوا بأن تغطى جميع جسمه إلا رأسة، ووافقهم في ذلك المذهب الشافعى، أما مذهب المالكية والحنفية قالوا بأن المحرم كغيرة، يغطى جميع أجسادهم حتى لا نتشبهة باليهود.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.