رئيس جامعة قناة السويس يتفقد اللجان الإمتحانية لذوي الاحتياجات الخاصة 

تولى جامعة قناة السويس اهتمامًا كبيرًا بالطلبة من ذوي الهمم وذوي الاحتياجات الخاصة والطلاب المكفوفين وذلك ما أكده السيد الدكتور رئيس جامعة قناة السويس ناصر مندور، وقد أشار سيادته أن يوجد بالجامعة  من الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة ١٢٦ طالب، وطلاب الدمج عددهم ٨٩ طالب، أما الطلاب المكفوفين عددهم هو ٢٩ طالب، أما الطلاب من ذوي الإعاقة الحركية الخاصة عددهم ٨ طلاب، وأكبر نسبة منهم مقيدين بكليات العلوم الإنسانية والآداب،  ويوجد بالجامعة مركزًا نموذجيًا لذوي الاحتياجات الخاصة ويعد الأول على مستوى القناة، ويشمل كافة الأجهزة  الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة والتي تتوافق مع احتياجاتهم، كما أن الجامعة تقدم لهم كافة الخدمات التي يحتاجون إليها، كما وفرت لهم جميع وسائل المساعدة لتعينهم في استكمال امتحاناتهم،  كما أن الجامعة وفرت مقاعد لأولياء أمورهم.

رئيس الجامعة يتفقد لجان ذوي الاحتياجات الخاصة

رئيس جامعة قناة السويس يتفقد لجان ذوي الاحتياجات الخاصة 

قام الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس اليوم الخميس الموافق ٢٠ يناير ٢٠٢٢ بتفقد اللجان  الخاصة بذوي القدرات الخاصة والمكفوفين داخل الجامعة، وذلك حتى يشرف بنفسه على تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية داخل اللجان والعمل على إتمام العملية الإمتحانية للطلاب بطريقة آمنة،  وقد صرح سيادته أنه تجرى الامتحانات في ١٤ كلية، وأن عدد الطلاب الذي يؤدون الامتحانات ١٤ الف و٥٠٠ طالب وطالبة، وشدد سيادته على منع دخول الطلاب إلى اللجان بدون ارتداء الكمامة الطبية وذلك حرصًا على حياة الجميع. 

رئيس جامعة قناة السويس تفقد لجان ذوي الاحتياجات الخاصة 
رئيس جامعة قناة السويس تفقد لجان ذوي الاحتياجات الخاصة

رئيس الجامعة يجرى مقابلة مع أولياء أمور طلاب الدمج

تفقد الدكتور مندور لجان طلاب الدمج  بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، وحرصت إدارة الكلية أن تكون لجان الامتحانات الخاصة بهم في الدور الأرضى وذلك تيسيرًا عليهم،  وقد أدى الامتحانات عدد ٥٥ طالب وطالبة من طلاب الدمج بالكلية، وكان جميع المراقبين على الامتحانات ممن لديهم خبرات كافية في التعامل مع طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، كما أجرى سيادته مقابلة مع أولياء أمور الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة  وتناقش معهم حول المعوقات الت تواجهه أبنائهم والعمل على إيجاد حل لهذه المعقلات


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.