أصل كلمة أسوان و تطويرها عبر العصور


تعتبر مدينة أسوان البوابة الجنوبية لمصر، حيث تقع مدينه أسوان على الضفة الشرقية لنهر النيل عند الشلال الأول، و تتميز مدينه أسوان بمناخها الدافئ والمعتدل الذي يعمل كعنصر أساسي في جذب السياح من كل أنحاء العالم لزيارتها والاستمتاع بجوها و أثارها، وهدوءها الذي يساعد على الاسترخاء، وفي العصور القديمة اعتمد اراتوستينس على مدار السرطان ( المار بمدينة أسوان تقريبا) يوم 21 يونيو، فقام بدحض نظرية الأرض المسطحة، وذلك بأول حساب لمحيط الكرة الأرضية، حيث اتخذ سيين مركزا والإسكندرية نقطة طرفيه لحساب طول القوس بين النقطتين، وزاويه سقوط ضوء الشمس، على كل من المدينتين لحساب محيط الأرض.

كلمه اسوان
أسوان

معنى كلمة أسوان

اختلفت الآراء في تحديد معنى كلمه أسوان، حيث يري الرأي الأول أن أسوان اطلق عليها المصريين القدماء اسم  (سونو) وتعنى السوق، لأنها كانت تعتبر مركز تجارى للقوافل القادمة من النوبة والذاهبة إليها، وقد سُميت في العصر البطلمي ب (سين)، وبدخول الديانة المسيحية مصر وانتشارها في بلاد النوبة اطلق عليها الأقباط (سوان)، و بقدوم العرب إلي بلاد النوبة نطقوها ( أسوان)، ولأنها تعد مقبرة لملوك النوبة لآلاف السنين وكنزا كبيرا سُُميت أسوان باسم بلاد الذهب. ويري الرأي الثاني أن في اللغة النوبية تعنى كلمة أسوان ب ( الشلال )، حيث أن كلمه أسوان في اللغات القديمة تتكون من مقطعين، الأول وهو ( أس) بمعنى الماء يشير إلي نهر النيل، والمقطع الثاني وهو (وان) بمعنى الصوت الشديد، حيث قبل بناء خزان أسوان كانت المنطقة مليئه بالصخور الضخمة، وعند تدفق نهر النيل خلال هذه الصخور يتسبب في إحداث صوت عالى، ولذلك سُميت هذه المنطقة في علم الجغرافيا باسم الشلال الأول.

أثار مدينه أسوان

تتمتع مدينه أسوان بإحتواءها على الكثير من الأثآر الفرعونية والقبطية و الإسلامية والنوبية أيضا على مدار العصور، وفيها يلي سنتعرف على بعض معالم الحضارة الفرعونية.

 معبد ابو سمبل
معبد أبو سمبل

معابد أبو سمبل

بُنيت معابد أبو سمبل في عهد رمسيس الثاني، و تتكون من معبدين الأول معبد أبو سمبل الكبير ومعبد أبو سمبل الصغير، تتميز معابد أبو سمبل بضخامتها وذلك لنحتها في الجبال، كما أنها تعد وجهه أساسية للأجانب عند زياره أسوان،واجهت معابد أبو سمبل خطر الغرق في بحيره ناصر وذلك لبناء السد العالي،وبمساعده منظمة (الينسكو) تم تفكيك المعبد ونقله فوق منحدر صخري.

المسلة الناقصة

تم بناء المسلة الناقصة في عهد الملكة (حتشبسوت)، وهى مصنوعة من الجرانيت الوردي لكن أثناء نحتها اكتشفوا وجود شرخ بها يمنع وقوفها، و لذلك سُميت بالمسلة الناقصة.

وهناك الكثير من الأثآر الفرعونية التي تجذب السياح من جميع بلاد العالم.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.