“جديدة أم مستعملة”.. نصائح مهمة عليك اتباعها عند شراء سيارتك الأولى

إذا انتهيت للتو من استخراج رخصة القيادة، وحانت لحظة شراء سيارتك الأولى، ولكن تتساءل أي السيارات الملائمة لك،  السيارة الجديدة أم السيارة المستعملة.

التقرير التالي يجيب على الأسئلة الأكثر شيوعًا حول شراء السيارة الأولى لك  إذا كنت سائق مبتدئ.

مميزات السيارة المستعملة بالنسبة لسائق مبتدئ:

السعر هو العنصر الأساسي لاختيار سيارة مستعملة بلا شك، حيث أنه عامل حتمي بالنسبة للشباب الذين قد استخرجوا رخصة قيادة، وهم إما أن يكونوا طلبة أو عاملين، ولكن لا يعتمدوا على عائدات كبيرة.

ومن المهم أيضًا معرفة أن السيارة المستعملة تنخفض قيمتها مقارنة بسيارة أخرى جديدة، وفى حالة ارتطامك كثيرًا بعجلة القيادة أثناء الأشهر الأولى من القيادة، فلن تضرك كما لو تقود السيارة للمرة الأولى.

كما يوجد وفرة داخل سوق السيارات المستعملة في عرض طرازات جميع الأنواع وأسعارها، حيث يمكنك إيجاد سيارات بأسعار ميسورة، ولكن في المقابل ستقود سيارة قديمة، قطعت مسافات لكيلومترات كثيرة، وأقل أمانًا، وغير مزودة بالعناصر الأمنية الأكثر ابتكارًا.

وهنا فإن الخيار الجيد هو اختيار سيارة لا تملك أقدمية كبيرة، واستعمالها يكون من خمس إلى سبع سنوات، وبالتالي ستكون أقل تكلفة مقارنة بمثيلتها الجديدة، وتكون طراز أكثر حداثة ومجهزة بما يتعلق بشأن السلامة.

 عيوب السيارات المستعملة:

العيب الأول للسيارة المستعملة،  هو أنك لن تكون أول من استعمل السيارة للمرة الأولى، ولن تعرف مصدرها أو تاريخها، ومن قادها من قبل، وكيف حاولوا العناية بها.

ومن أجل ضمان أفضل لحالة السيارة التي ستقوم بشرائها، فإن أكثر ما يوصى به هو أن تشتريها من مرفق مهني متخصص في البيع والشراء، أو من الشخص صاحب الترخيص.

مميزات قيادة سيارة جديدة: 

إن قررت شراء سيارة جديدة من أجل البدء في القيادة، فربما لا تشترى سيارة أحلامك، ولكن يمكنك شرائها باللون والتجهيزات والمواصفات التي تنال إعجابك، وهنا يكون لديك واحدة من أوائل الميزات لاستعمال سيارة جديدة للمرة الأولى.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن السيارات الجديدة مهما كانت صغيرة، إلا أنها مزودة بأهم العناصر الأمنية، وهى مثل نظام منع انغلاق المكابح (ABS)، ونظام (ASB)، وهو نظام تكنولوجي يتعلق بأمن وسلامة السيارة، أو ما يسمى بنظام التحكم الإلكتروني في الاستقرار، وتكون هذه السيارات مزودة بمحركات ذات كفاءة عالية، وأقل في الاستهلاك والانبعاثات، وأكثر راحة.

و الموثوقية الميكانيكية هي أيضًا جانب إيجابي آخر، وجميع قطع غيار السيارة تكون جديدة، ومضمونة لمدة سنتين كحد أدنى.

نصائح أخرى لشراء أول سيارة لك: 

– اختر دائمًا السيارة الأكثر ضمانًا والتي تسمح لك ميزانيتك بشرائها، ولا تبخل على ضمان سيارتك، ولا سيما في سنواتك الأولى كسائق.

– يفضل أن يكون حجم السيارة صغير ومدمج، وذلك لتسهل عليك المناورات والتعامل معها بشكل أفضل عند السير بها في المدينة.

– فكر في الاستخدام الذي سوف تستعملها به، فمن المحتمل أن تهتم بالبحث عن سيارات مزودة بالطاقة البديلة، وهي أقل قوة، ولكن استهلاكها يكون أقل وأكثر استدامة، وخاصة إذا كنت تقودها بشكل رئيسي في منطقة حضرية.

– في حالة صعوبة الاختيار بين سيارات متنوعة ولم يتبقى معك ميزانية للشراء، فعليك باختيار السيارة الأقل تكلفة في صيانتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.