ظاهرة فلكية نادرة.. الكوكب الأحمر يزين سماء السعودية خلال ساعات

تتزين سماء المملكة العربية السعودية والوطن العربي بعد الساعة 12 من منتصف الليل، اليوم الجمعة، باقتراب القمر الأحدب الغير مكتمل بالكوكب الأحمر، حيث سوف يفصل بينهما حوالي 3 درجات في ظاهرة لا ترى إلى بالعين المجردة، وفي هذا الصدد  قال المهندس ماجد أبو زاهرة رئيس الجمعية الفلكية بجدة السعودية: إن القمر والكوكب الأحمر سوف يرصدان باتجاه الأفق الشمالي الشرقي، ونظرًا لأن المسافة الظاهرية بينهما كبيرة فلن يظهرا مع بعضهم في مجال رؤية التلسكوب ولكن يمكن رؤية ذلك من خلال المناظير”.

رؤية الكوكب الأحمر في سماء
ظاهرة فلكية نادرة.. الكوكب الأحمر يزين سماء السعودية في هذا الموعد
ظاهرة فلكية نادرة.. الكوكب الأحمر يزين سماء السعودية في هذا الموعد

رؤية الكوكب الأحمر في سماء السعودية

كما قال أبو زاهرة : “إن متابعة لمعان الكوكب الأحمر بشكل أسبوعي يعد من أهم الأمور لكي يتم رصد كيف سيتغير بشكل كبير من الآن وحتى يوم الاقتران في ديسمبر القادم، فهذه التغيرات الدراماتيكية في سطوع الكوب الحمر ” المريخ” ، والذي أطلق عليه إله الحرب، فيوجد في بعض الأوقات يأخذ إله الحرب استراحة، وأحيانًا يصبح شرس، هذه التغييرات هي جزء من سبب جمال رؤية الكوكب الأحمر في سماء وخاصة بالليل، وأضاف أبو زاهرة: ” لمعرفة سبب اختلاف سطوع الكوكب الأحمر بشكل كبير في سماء الأرض، يجب أن نعرف أن المريخ ليس من الكواكب الضخمة جدًا، حيث يصل قطره إلى 6,790 كيلومتر فقط”.

وكوكب المريخ عكس كوكب المشتري تماما الذي يعد أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية، حيث يبلغ قطره 140 ألف كيلومتر، يمكن وضع أكثر من 20 كوكب بحجم الكوكب الأحمر بجانب بعضهم البعض أمام كوكب المشتري، لذلك يسطع كوكب المشتري بشكل دائم، لأنه ضخم جدًا، وذلك على عكس  كوكب المريخ الصغير الذي يقترن سطوعه بقربه أو بعده عن الأرض”.

وتابع رئيس الجمعية الفلكية بجدة السعودية : ” أن من المعروق أن كوكب  المريخ يدور حول الشمس خارج مدار الأرض كما تتغير المسافة بين الأرض والكوكب الأحمر، ففي بعض الأوقات يصبح الأرض وكوكب المريخ على نفس المكان من النظام الشمسي وبجانب بعضهم البعض، وأحيانا أخرى يصبح المريخ والأرض على جانبين متقابلين تقريبًا من الشمس من بعضهما البعض كما حدث في عام 2021، ونتيجة ذلك ظهر المريخ باهتا”.

واستكمل أبو زاهرة حديثه قائلا: “إن سبب لمعان كوكب المريخ في بعض الأوقات، هو أن الأرض تستمر لمدة سنة  في دوارنها حول الشمس مرة واحدة، كما يستمر الكوكب الأحمر  في الدوران مرة واحدة لمدة عامين، حيث يحدث اقتران المريخ – عندما تكون الأرض بين المريخ والشمس – كل سنتين و50 يومًا؛ لذا فإن لمعان الكوكب الأحمر  يقل ويرتفع في السماء كل سنتين تقريبًا، لكن لا يمكن أن تكون هذه الدورة الوحيدة للمريخ التي تؤثر على لمعانه، فيوجد أيضًا دورة تستغرق حوالي 15 عامًا من حالات الاقتراب اللامعة والباهتة؛ لذلك، في الأعوام التي يمر فيها بين المريخ والشمس، وباعتبار الكوكب الأحمر أيضًا أقرب إلى الشمس، تصبح الأرض والمريخ هما أيضا أقرب”.

واختتم رئيس الجمعية الفلكية بجدة السعودية حديثه قائلا: “إن موعد اقتران الكوكب الأحمر المقبل، حيث سيكون الكوكب في قمة سطوعه خلال عامين في السماء، فذلك سوف يكون في النصف الثاني من العام 2022”.

والجدير بالإشارة أن سماء مصر قد تزينت، مساء أمس الخميس، بمشهد فلكي رائع وجميل، حين ارتبط القمر مع الحشد النجمي بلايدس الاخوات السبع المعروفين  “بالثريا”، وهى تعتبر واحدة من  أبدع وأروع الظواهر الفلكية التي ينتظرها الجميع ويستمتعوا بها في الرؤية والرصد والتصوير، وخاصة محبي علم الفلك والمهتمون به.

اترك تعليقاً