منى بعلبكي أستاذة جامعية تفجر غضب مواطني السعودية

تداولت وسائل الإعلام البنانية والسعودية الأيام السابقة قضية الصيدلانية منى بعلبكي التي عملت كأستاذة جامعة بجامعة الحدود الشمالية بالمملكة، لكن تداولت وسائل الإعلام اللبنانية بعض المستندات التي تثبت إحالة الصيدلانية للتأديب وحرمانها من ممارسة مهنة الصيدلة  ببلادها، وذلك بسبب قيامها بسرقة أدوية مجانية تقدمها الدولة اللبنانية لمرضى السرطان بشكل مجاني وإعطائهم  أدوية أخرى مغشوشة بدلًا منها وبيع الأصلية لصالحها.

نجوم مصرية

جاءت بعلبكي لحضور مؤتمر بجدة وقامت بتوزيع سيرتها الذاتية للبحث عن عمل بإحدى الجامعات السعودية وبالفعل حصلت على تعاقد مع جامعة الحدود الشمالية دون التعرض لما حدث معها في بلدها، واستمرت بالعمل إلى  أن قامت وسائل الإعلام البنانية مؤخرًا بنشر القرار التأيبي الذي تعرضت له ببلادها وهذا الأمر أثار سخط كثيرًا من المواطنين.

أسباب غضب مواطني السعودية من أزمة بعلبكي

الأمر لا يتوقف عند مجرد تعيين شخص لا يستحق مكانه، بل هو غضب عميق بداخل كل مواطن سعودي أبرزته هذه الأزمة، هم يشعرون بأن الأغراب أصحاب حقوق أكثر منهم في بلدهم، بل حتى يسخرون من طريقة تعيين الصيدلانية بعلبكي  بقول أحدهم: كل ما عليك سوى حضور مؤتمر وبعدها احصل على العمل فقط لو كنت أجنبيًا، أما بالنسبة للسعوديين فهم يرون أن هناك الكثير من أبناء المملكة من يمتلك من المؤهلات والإمكانيات ما يؤهلهم للعمل بتلك المناصب التي يشغلها الأجانب، بل حتى إنهم يرون أن أكثر من نصف أعضاء تدريس الجامعات السعودية من غير أبناء المملكة، وأشعلت أزمة هذه الصيدلانية الغضب بداخل المواطنين لدرجة أنهم قاموا بتدشين هاشتاج على تويتر تحت اسم كم بعلبكي في جامعاتنا ليوضحون أن هناك الكثيرين من الوافدين الذين يشغلون مناصب بجامعاتهم لا يستحقونها بينما أبناء المملكة عاطلين.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.