لهذا السبب حذرت السعودية من الداعية عدنان ابراهيم بعد فتوى الموسيقى

أثار الداعية عدنان ابراهيم الجدل في المملكة العربية السعودية مؤخرًا حينما تحدث حول رأيه فيما يخص رأي الدين الاسلامي في الموسيقى والغناء، حيث قال: ” لا تحرموا طيبات ما أحل لكم” مؤكدًا عبر مجموعة من الأحاديث من صحيحي البخاري ومسلم.

السعودية تحذر من ضلالات عدنان ابراهيم

وقال عدنان ابراهيم خلال حواره في برنامج ” صحوة ” المذاع على فضائية “روتانا خليجية ” حيث قال: ” الإسلام لم يحرم الموسيقى والغناء، والخلاف قائم ٌبين الأئمة والعلماء حول هذا الأمر الشرعي”.

وأضاف عدنان ابراهيم إن هناك أحاديث في صحيح مسلم، وصحيح البخاري وغيرهم تؤكد أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وكذلك الصحابة قد استمعوا لمغنيات، وجواري يغنين وكنّ يستخدمن الدف ايضًا، وردًا على سؤال مقدم الحلقة أحمد العرفج: ” هل يمكن أن نطلق تغريدة أرى الله في الموسيقى؟ ” فرفض عدنان ابراهيم لكنه تعرض للانتقاد الشديد لهذا الأمر.

موقف هيئة كبار العلماء السعودية من عدنان إبراهيم

من جهتها قالت هيئة كبار العلماء السعودية برئاسة المفتي إنه ضروري الحذر مما أسمته بـ ” ضلالات عدنان ابراهيم ” على موقع التواصل الاجتماعي الشهير  “تويتر”.

مقولات جريئة لـ عدنان إبراهيم

من جهته قال عدنان إبراهيم إن أغلب سكان المملكة العربية السعودية، وغيرها من دول العالم يستمعون إلى الموسيقى وبالتالي فتاوى تحريمها تحدث ازدواج في الشخصية عند الناس الذين يستمعون الموسيقى، فرغم سماعهم لها إلا أنهم يتألمون في نفس ذات الوقت بسبب فتاوى تحريمها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.