السعودية تطلق “مبادرة الرياض” لمكافحة الفساد العالمي في مقر الأمم المتحدة بفيينا الخميس

الرياض: تعمل المملكة العربية السعودية على إطلاق “مبادرة الرياض” التي تهدف إلى إنشاء شبكة عالمية من العمليات لتبادل المعلومات بين أجهزة مكافحة الفساد.

السعودية تطلق "مبادرة الرياض" لمكافحة الفساد العالمي في مقر الأمم المتحدة بفيينا الخميس

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، اليوم، أن مازن بن إبراهيم، رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، سيرأس وفد المملكة في الدورة التي ستُعقد في مقر الأمم المتحدة بجنيف يوم الخميس.

حظيت مبادرة الرياض بدعم دولي ، ورحب الإعلان السياسي لاجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة المكرس لمكافحة الفساد بإنشاء مبادرة تسمى الشبكة العالمية لسلطات إنفاذ قانون مكافحة الفساد (شبكة GlobE).

ويناقش المبعوثون عددا من الموضوعات المتعلقة بمكافحة الفساد بحضور المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) غادة والي والأمير عبد الله بن خالد بن سلطان سفير المملكة لدى النمسا والمندوب الدائم لدى مجلس الأمن للأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا.

يتصدر جدول الأعمال الإعلان عن شبكة مبادرة الرياض وعملت المملكة خلال رئاستها لمجموعة العشرين العام الماضي على تطوير وإطلاق الشبكة لتعزيز جهود مكافحة الفساد دوليا.

تم تطوير مبادرة الرياض بالشراكة مع دول مجموعة العشرين والمنظمات الدولية المتخصصة في مكافحة الفساد، مثل الإنتربول ، ومجموعة إيغمونت ، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ، ومجموعة العمل المالي ، والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

وسيلقي الكهموس كلمة المملكة ، التي يسلط فيها الضوء على جهود المملكة العربية السعودية لتفعيل شراكاتها الدولية لمكافحة الفساد، والهدف الرئيسي لشبكة مبادرة الرياض هو تطوير أداة سريعة وفعالة لمكافحة جرائم الفساد العابرة للحدود.