السعودية تطبق قرار تأنيث بعض الأعمال في المملكة وبعض التجار تعترض لا توجد كوادر وطنية

في خطة محكمة من الحكومة السعودية، لتوطين العمالة في السعودية، لحل مشكلة البطالة في السعودية، حيث بدأت حكومة المملكة بتخصيص بعض الاعمال في السعودية للمواطنين السعوديين فقط، وغير مسموح العمل بها للعمالة الوافدة، ولكن لم يقتصر الامر على التوطين فقط، بل عملت الحكومة السعودية على اقتصار بعض الاعمال في السعودية، للنساء السعوديات فقط.

السعودية وتأنيث الاعمال

تطبيق السعودية لقرار تأنيث بعض الاعمال

ومع بداية المرحلة الثالثة لتطبيق قرار تأنيث بعض الاعمال، والذي كان الهدف منه اتاحة الفرصة لعمل المرأة في السعودية في القطاع الخاص، وحسب موقع العربية، واستكمالا لخطة تأنيث بعض الاعمال في المملكة، حيث تم تطبيق المرحلتين الاولى والثانية، في السابق، والتي استهدفت بعض الاعمال.

ومن الاعمال التي اقتصر العمل بها على النساء فقط

المحال التي تبيع المستلزمات النسائية بكافة انواعها، وأيضاً محال بيع العطور النسائية وحقائب اليد، والجوارب، وأيضاً جميع الملابس النسائية الجاهزة، وأيضاً بعض الاقسام في الصيدليات ، وبعض المراكز التجارية الغير منفتحة والمغلقة، والتي تبيع الاكسسوارات النسائية وادوات التجميل والزينة.

اعتراض التجار على قرار السعودية

صرح موقع العربية، ان موقف التجار كان غير مرضي، حيث اكد احد التجار السعوديين، ان اقتصار بعض المحلات على النساء فقط، سيعمل على خروج العديد من المتاجر الكبرى من السوق، كما اكد التاجر السعودي أن هناك اتساع في فجوة العرض والطلب، وان هذا القرار سوف يقيد التاجر، بتوظيف فتيات ونساء سعوديات، مؤكدا أن السعودية تفتقر إلى هذا العنصر من الكوادر ليسد الطلب.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.