أمر ملكي بتعيين صالح بن علي التركي أميناً لجدة

صدر مساء اليوم الجمعة، بتاريخ 14\11\1439هـ، قراراً من الملك سلمان بن عبد العزيز اَل سعود ملك المملكة العربية السعودية، بتعيين الأستاذ صالح بن علي بن عبد الرحمن التركي أميناً لمحافظة جدة وبالمرتبة الممتازة، وعبر الأمين صالح التركي عن سعادته وشكره لخادم الحرمين الشريفين وعن امتنانه للثقة التي مُنحت له من الملك وولي عهده الأمير محمد بن سلمان وأضف أيضاً في تصريحاته أنه سيعقد اجتماعات مع المسؤولين في الأمانة محاولاً الوصول إلى طموحات جدة وأن تصبح من أهم المدن العالمية، كما صرح بأن “رؤية 2030” ستكون فريدة من نوعها للمدن بشكل عام وستصبح جذابه للسكان وعلى صعيد أخر محل جذب ولفت نظر للمستثمرين من جميع أنحاء العالم وأنه سيسير على خطى القيادة الرشيدة، كما أكد أن ابرز اهتماماته حالياً هو التحضير للقائه مع وزير الشؤون البلدية والقروية الأستاذ عبد اللطيف اَل شيخ حتى يحظى بآرائه وخبرته لخدمة جدة وأهلها.

أمر ملكي بتعيين صالح بن علي التركي أميناً لجدة 1 28/7/2018 - 4:14 م

ما تمناه أهل جدة من صالح التركي؟

  • تطلع أهلي جدة من الأمين الجديد أن يحقق لهم عده مطالب، أبرزها أن يبذل قصارى جهده لتعود جدة عروساً للبحر الأحمر بعد أن فقدت ذلك اللقب لسنوات مضت، وأن يعطي اهتماماً أكبر بإرثهم التاريخي وبالرغم من الاعتراف الدولي إلا انهم يفتقدون الروح، وأنهم لا يشعرون بأن القائمين على تطويرها يدركون أهميتها.
  • صرح البعض منهم أيضاً أنهم يتمنون الاهتمام بكامل المدينة وليس بأجزاء منها وتهميش البعض، وأن يسلط الضوء على ملف العشوائيات بشكل عام، فكما هي معروفة بأبراجها ومبانيها ذات الارتفاع الشاهق والمبهر فإنه بإلقاء نظره خلف تلك المباني سيجد أماكن غير صالحة للعيش، تمنوا بعض من نصيب الأسد الذي يمتلكه الشمال في تلك الأماكن، كما طالبوه بالاهتمام بنظافه الشوارع وسفلته شوارع جنوب جدة بحيث تصبح من أهم المدن الراقية مستقبلاً.
  • طالبوه أيضاً بالانتباه لأزمة السيول وشبكة الصرف الصحي إجمالاً، فا من المعروف سنوياً أن شوارع جدة وأحيائها تعاني من الغرق، ويعتقد الأمين الجديد أن أولى الملفات على سطح مكتبه سيكون ذلك الملف يليه مباشرة ملف جميع المشاريع المتعثرة.
  • وقاموا بتسليط الضوء على ذو الاحتياجات الخاصة ومدى ضعفهم وأنهم بالحاجة لتحقيق كافة مطالبهم في كل المستويات الصحية والاقتصادية والاجتماعية.
  • وذكروا أيضاً انهم في أمس الحاجة لأن يبدأ في التنمية المستدامة للبنية التحتية لكي يستطيعون التوسع في كل الأماكن وأن يبتعدوا عن محتكري العقارات.

تعددت طلبات سكان جدة واحتياجاتهم من الأمين الجديد وتعددت أولوياتهم وأصبح سقف طموحهم أعلى من ناطحات السحاب، برأيك هل ستحدث النهضة المنتظرة؟