وزير الأوقاف الفلسطيني الهباش ” لو كان الرسول حياً بيننا لشارك في جنازة شيمون بيريز”

تصريح وزير الأوقاف الفلسطيني السابق وقاضى قضاة فلسطين الحالي، ومستشار الرئيس محمود عباس أبو مازن للشئون الدينية، والذي صدم المسلمين والفلسطينيين، عندما تحدث في مداخلة مع القناة الثانية الإسرائيلية، ودافع الهباش عن موقف الرئيس الفلسطيني والوفود العربية التي حضرت جنازة شيمون بيريز، رئيس دولة الاحتلال الصهيونية، وقال بالنصف ” لو كان الرسول حياً بيننا لشارك بهذه الجنازة”، وأستند الهباش في كلمته الصادمة التي تنم عن جهله بالأحاديث النبوية، وخاسئته ووقحاته في ذكر الرسول الكريم في موقف مخزي كهؤلاء الخونه الذين شاركوا في تأبين هذا السفاح المجرم الذي لم يسلم العرب أجمعين والمسلمين من نيران قواته المحتلة.

وزير الأوقاف الفلسطيني الهباش " لو كان الرسول حياً بيننا لشارك في جنازة شيمون بيريز" 1 1/10/2016 - 8:32 ص

صحة حديث وقوف النبي لجنازة يهودي

ونصف الحديث الكريم للمصطفي صلى الله علية وسلم يقول ” أخرج البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم مرت به جنازة فقام، فقيل له: إنها جنازة يهودي، فقال: (أليست نفسا).اهـ هذا ليس معناه أنه وقف تعظيما لها ولا أنه قام لها تحية واحتراما. وإنما وقف تعظيما للملائكة الذين معها.

بدليل ما رواه أحمد في مسنده:

عن عبد الله بن عمرو أنه سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله تمر بنا جنازة الكافر أفنقوم لها، فقال: نعم قوموا لها فإنكم لستم تقومون لها إنما تقومون إعظاما للذي يقبض النفوس. اهـ

والنسائي في سننه:

عن قتادة عن أنس: أن جنازة مرت برسول الله صلى الله عليه وسلم فقام، فقيل: إنها جنازة يهودي، فقال: إنما قمنا للملائكة.اهـ

وفي المستدرك للحاكم

بلفظ فإنكم لستم تقومون لها، إنما تقومون إعظاما للذي يقبض النفوس. وفيه هذا حديث صحيح الإسناد. انتهى

وفي مسند أحمد فإنكم لستم تقومون لها إنما تقومون إعظاما للذي يقبض النفوس.

وأخرجه ابن حبان في صحيحه وفيه فإنكم لستم لها تقومون إنما تقومون لمن معها من الملائكة وفي رواية عنده إنما تقومون إعظاما لله الذي يقبض الأرواح

وفي سنن البيهفي بلفظ

فإنكم لستم تقومون لها إنما تقومون إعظاما للذي يقبض النفوس. انتهى

فيستفاد من مجموع هذه الروايات أن قيامه صلى الله عليه وسلم حين مرت جنازة اليهودي كان تعظيمًا للملائكة الكرام لا تعظيمًا للكفار والعياذ بالله وحاشاه صلى الله عليه وسلم من ذلك

فليقف طالب الحق عند هذا وليحذر من اعتقاد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام تبجيلًا وتعظيمًا لجيفة اليهودي فإن اعتقاد ذلك كفرٌ مبين يجب على من تلوث به أن يتبرأ منه بالشهادتين والله تعإلى أعلم وأحكم.. جزئية الرد على صحة الحديث منقولة من موقع فتاوى إسلامية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

4 تعليقات
  1. حسين الخفاجي يقول

    لا يستحق الرد فهو موظف عند الإسرائيلي فلا عجب في قوله

  2. واخفض لهما جناح الذل من الرحمة يقول

    هؤلاء المارقون المرتزقة خير خلف لسلف فاسد تاجر بحديث الرسول ووضعه ودلسه بمقدار ما يدفع له فليس عجيبا ما يصدر من هذا الوزير فهو يسر على خطى سلفه الفاسد وعلى الجمهور الفلسطيني المسلم الرد وبمختلف الوسائل على هذا الشيطان المنحرف ليكون عبرة لمن اعتبر كرامة للرسول الكريم محمد صلى الله عليه واله

  3. غير معروف يقول

    يا كلب يا زباله يهودي لم يكون مسالم مع جميع البشر مش قاتل المسلمين

  4. غريب جمال ابواسامه يقول

    مشكله المسلمين المشايخ المنافقه يااخى دافع عن المسجد الاقصى والمرابطين فى المسجد حرام عليكم عليكم بالسكوت احسن