“أنا إتعلمت الدرس ولو طلعت أى رحلة هلتزم الأدب”.. آية يوسف مُعلمة المنصورة تعتذر عن رقصها

قامت المُعلمة “آية يوسف” والتى عُرفت إعلامياً بـ مُعلمة المنصورة، والتى أثارت الكثير من الجدل خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك  من خلال تصريحات لها مع جريدة اليوم السابع، بأنها لو خرجت بعد ذلك فى أى رحلة ستكون ملتزمة ومؤدبة جداً حيث علقت قائلة:ـ “أنا إتعلمت الدرس ولو طلعت أى رحلة هطلع بأدب وكمان هلتزم الصمت، وكفاية أوى اللى حصل ليا فى الفترة اللى فاتت”، وأكدت بأن أُسرتها وقفت بجانبها وقدمت لها كل الدعم بعد أن تفهمت الأمر.

"أنا إتعلمت الدرس ولو طلعت أى رحلة هلتزم الأدب".. آية يوسف مُعلمة المنصورة تعتذر عن رقصها

وتابعت آية قائلة:ـ “أنا كُنت فى حالة ضياع وإنهيار تام بسبب الناس اللى كانت واقفة ضدى، وكل ما أفتح الفيس بوك أندهش من كلام الناس عنى آية آية آية.. مفيش غير آية؟، وكمان اللى حصل أخدت جزائى عليه، وأنا مكنتش مستعدة للى حصل، وكمان ياريت الناس تراعى إننا مصريين زى بعض وإحنا المفروض نقدم صورة كويسة لمصر أمام العالم كله، ولازم الإنطباع العام يكون كويس، وياريت مش كل حاجه تحصل تكون على مواقع التواصل الإجتماعى بهذا الشكل، وده علشان فى دول تانية بتتربص لبدنا الحبيب مصر”.

معلمة المنصورة

وعند سؤالها عن الحرية الشخصية، فأجابت المُعلمة:ـ “الحرية الشخصية دى تبقى فى بيتك ومش ممكن تكون بره البيت، وأنا فرحت أوى من كثرة الضغوط وكثرة المشاكل اللى أنا إتعرضت لها وفرحت لمد 6 دقائق لما الملف ده إتقفل والموضوع خلص، وأنا هنزل شغلى وهحاول أعيش حياتى بشكل طبيعى وأذاكر لأولادى ولنفسى وأجتهد على مستقبلى، وأنا على فكرة لما صدر قرار من الوزير بعودتى إلى العمل أنا كُنت فرحانه أوى علشان مستقبلى ميضعشى وأنا لسه بدرس، وكمان نفسى أغمض عينى وأخلص الماجستير وأناقش رسالتى، والكل يبقا يجى يحضر المناقشة ويصورنى”.

معلمة المنصورة

وعن ما حدث لها خلال تلك الأزمة فعلقت:ـ “وأنا فى عز أزمتى وصلنى إحساس إنى فى أخر الدنيا وإنى الدنيا وقفت لما خسرت بيتى وأولادى وشغلى، وفجأة تبقى محجوزة فى البيت وكل اللى تقدرى تعمليه إنك تسمعى وتشوفى الناس وهى بتجيب فى سرتك وبتغوض فى سمعتك ومش قادرة تعملى حاجة، وأنا على فكرة كلمتنى هاتفياً الفنانة سمية الخشاب والجميلة بدرية طلبة والفنانة هايدى كرم وناس غيرها كتير وفرحونى أوى، وكمان معنوياتى إرتفعت كتير وقررت بعدها إنى أواجه المشكلة وأعترف بغلطى، وخير الخطائين التوابون وأنا خلاص تُوبت”.

معلمة المنصورة


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.