محمد قنديل، الفنان الذي احتار عمالقة الفن في صوته وهوى تربية الطيور

يعتبر الفنان الراحل محمد قنديل واحداً من أقوى الأصوات الغنائية على الساحة الفنية في مصر والوطن العربي، اشتهر بتقديم الأغاني الشعبية في زمن الفن الجميل، وقدم الكثير من الأعمال الفنية المتميزة، سواء السينما أو على المستوى الغنائي، وقالت أنه كوكب الشرق الفنانة الراحلة أم كلثوم أنه أعظم صوت على الساحة الغنائية مقارنةً بأبناء جيله من المطربين.

محمد قنديل، الفنان الذي احتار عمالقة الفن في صوته وهوى تربية الطيور 2 30/4/2017 - 3:44 م

ولد الفنان الراحل محمد قنديل في حي شبرا بمحافظة القاهرة، في 11 من مارس عام 1929، وكان والده موسيقياً من الطراز الأول، حيث كان يعزف على آلة العود والقانون، وزوج عمته كان الفنان عبد اللطيف عمر، لذلك عائلته كانت موسيقية من الطراز الأول.

أثناء دراسة الفنان الراحل محمد قنديل في معهد الموسيقى، اختارته كوكب الشرق السيدة أم كلثوم ليكون من ضمن كورال فيلم عايدة، وكانت أول أغانيه التي سجلها للإذاعة المصرية أغنية 100 فل يا تمر حنة.

أول أغانيه الفعلية كانت أغنية يا رايحين الغورية، التي لحنها له الملحن الراحل كمال الطويل، وذلك بعد فترة من غناءه لأغاني الغير في إحدى مسارح المنوعات التي كانت تشتهر تلك الفترة.

بعد تلك الأغنية زادت شعبية محمد قنديل، وقدم واحدة من أهم الأغاني في مشواره الفني، وهي أغنية بين شطين ومية، من بعدها بدأ في تقديم أكثر من 2000 أغنية ما بين سياسي، عاطفي، وأغاني السينما.

محمد قنديل، الفنان الذي احتار عمالقة الفن في صوته وهوى تربية الطيور 1 30/4/2017 - 3:44 م

اشترك محمد قنديل في بطولة العديد من الأعمال السينمائية التي زالت تعرض حتى يومنا هذا، مع كبار النجوم والنجمات في مصر، من بينها صراع في النيل، شاطئ الأسرار، وكانت أخر أفلامه كان بعنوان عندما نحب، إنتاج عام 1967.

صوت الفنان والمطرب الراحل مثل حيرة شديدة لكبار الموسيقيين في مصر والعالم أجمع، حيث أشاد به العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، وكوكب الشرق أم كلثوم، وقال عنه فريد الأطرش أنه صاحب أقوى حنجرة في مصر.

لا يعرف الكثير أن محمد قنديل كان يمارس رياضة المصارعة باحتراف شديد، وكان يهوى تربية طيور الزينة من عصافير الكناريا، والبغبغاوات.

توفي الفنان الراحل عن عمر يناهز 75 عاماً بعد صراع طويل مع المرض، حيث ظل فترة طويلة طريح الفراش بسبب مرضه الشديد، حيث كان يعاني من مياه على الرئة، ومشاكل صحية في القلب، بحسب صحيفة الشرق الأوسط.

وفي عام 1996، أصيب الفنان الراحل بجلطة في الشريان التاجي، وسافر للولايات المتحدة الأمريكية لعلاج، وتوفي في 9 من شهر يونيو عام 20014، رحم الله الفنان محمد قنديل.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.