مؤشرات ومعايير النجاح والراحة النفسية فى الحياة

العديد من الأحكام والمعايير والقوانين التي إذا اتبعتها في ممارسة حياتك الاجتماعية والمهنية والعملية، فعلى الأرجح سوف تعيش حياتك بشكل سليم وستحقق النجاح في حياتك على جميع الأصعدة، فليس من الصحيح أن تحيا حياتك بشكل يسيطر عليه العشوائية والإهمال، فإليك بعض من معايير التي إذا التزمت بها وطبقتها بشكل سليم ستجد حياتك في تطور مستمر:

توضيح اسباب النجاح

١- الذكاء الاجتماعي:

  • أحد اهم مؤشرات النجاح الذكاء الاجتماعي علي جُملة التعاملات مع الأفراد في الحياة الاجتماعية سواء كان على الصعيد الشخص أو العائلي او المهني ولكي يتحقق الذكاء الاجتماعي فإنه يشتمل على مجموعة من الشروط التي يجب ان تتحقق لكي يكون لديك قدر من الذكاء الاجتماعي يساعدك على التأقلم مع البيئة الاجتماعية:
  • لابد وأن تفهم طبيعة الشخص أو البيئة الاجتماعية التي تتفاعل فيها علي مستوي الجيرة او المستوي المهني والعائلي.
  • عليك بتقبل ثقافة الأخرين، حتى وان ذلك يتعارض مع ثقافتك او اتجاهاتك وميولك الشخصية، وليس معني ان تتقبل الثقافة هي أنك تنغمس مع الأشخاص الاخرين في نفس بيئاتهم وثقافتهم ولكن المقصود هو انه لا تنفر الاخرين بسبب اختلافك معهم.
  • نقد الاخرين بشكل مستمر قد يسبب نوع من الكراهية لك بشكل تدريجي وخاصة ان كان هذا النقد بشكل سلبي لا يغلب عليه طابع الحب والخوف علي الطرف الاخر، وأحياناً يغلب على النقد طابع الكراهية والنقد بهدف النقد.
  • عليك ان تستقبل الاخرين بوجه مبتسم باعتدال، فيما يتعلق بلغة الجسد فيجب ان تُشعر الاخرين بأهميتهم، ومن الأفضل ان يكون استقبالهم بحفاوة فالتقدير الاجتماعي من متطلبات الحياة الاجتماعية.
  • الانصات الجيد للأخرين حيت يتحدث أحدهم اليك بشأن امر ما وخاصة إذا كانت مشكلة تتعلق بالطرف الاخر.
  • السخرية والتنمر من الاخرين تحت بند المزاح قد يتسبب فى ابتعاد الاخرين عن التعامل معك، فإنهم لا يجدون التقدير الاجتماعي في التفاعل معك.
  • التواصل المستمر مع الاخرين، ضعف الاهتمام بشئون الاخرين ومن هم حولك وضعف التفاعل معهم، فأنها سمة سلبية تتنافي مع كونك شخص لديك ذكاء اجتماعي، ومن الصعب تحقيق النجاح
  • الغرور حينما تُشعر الاخرين بأنك في وضع اجتماعي او ادبي او اقتصادي أفضل منهم، فإن هذا الشعور يؤذي ويؤلم الطرف الاخر كثيراً.
  • لا تتحدث بما لديك سواء بشكل مقصود او غير مقصود امام الشخص الغير لديه نفس الشيء.
  • البخل في المشاعر وفى العطاء المادي او المعنوي من أكثر السمات التي تسبب كراهية الاخرين لك.:

٢- تطوير الذات:

  • تطوير الذات له العديد من المؤشرات التي يجب ان تلتزم بها في حياتك بشكل كبير حتى تحقق أقصى قدر من طموحاتك ونجاحاتك في الحياة، فإليك مجموعة من المؤشرات التي من الضروري الالتزام بها:
  • الحصول على الوظيفة التي تلاءم قدراتك واتجاهاتك وشغفك لها، وليس المقصود هنا ان تجد أي وظيفة لمجرد أنك وجدت هذه الوظيفة ولم تجد غيرها، فمن الطبيعي أنك حينما يكون لديك شغف بأي عمل تقوم به من البديهي أنك ستتطور من خلال هذا العمل، وليس من الصحيح ان تمتهن مهنة او وظيفة او حرفة لا تريدها.
  • فكر دائماً بشكل إيجابي في الأشياء التي تحبها وتريد ان تتعلمها، وطور ذاتك في الأشياء التي تريدها.
  • استثمر الفرص المتاحة امامك في الحياة على جميع المستويات لتحقيق النجاح، شريطة الا يتعارض ذلك مع حماية كرامتك.
  • استشير أصحاب الخبرات السابقة في المجالات التي تريد تطوير ذاتك فيها.
  • استثمر وقتك فيما يفيد فقط مع ضرورة تنظيم الوقت ما بين العمل والترفيه والحياة الشخصية.
  • لا تقف كثيراً عند محطات الفشل وتحزن كثيراً بشأن حدوث الفشل في حياتك، وحاول العديد والعديد من الخبرات.
  • تعلم من الخبرات السابقة، مع ضرورة الابداع.
  • لا تدع للأشخاص السلبيين والحاقدين مكان في حياتك، مع ضرورة الاحتفاظ بأمورك الشخصية والمشاريع التي تسوف تدخل بها.
  • اهتم كثيراً بصحتك النفسية على أن تعلم انه لا توجد مشكلة ليس لها الحلول، ولكن عليك بالتحلي بالذكاء الاجتماعي كما ذكرنا في السابق.
  • لا تهتم كثيراً بالمواقف الغير مؤثرة، ولكن عليك ان تكتسب الخبرات من المواقف السلبية او الإيجابية.
  • ابحث دائماً عن أسباب النجاح في الأهداف التي تريد تحقيقاً.
  • لا تكون متعجلاً في انتظار ثمار مجهوداتك، ومن الأفضل التحلي الصبر والاستمرار في السعي لتحقيق نتائج مًرضية.

٣- الاكتفاء بالذات:

  • عملية هامة جداً ليتمتع بالرضا النفسي فعليك تقبل ذاتك بكل ما فيها من نقاط قوة ونقاط ضعف مع محاولة التغلب على نقاط الضعف وتوجد العديد من المؤشرات التي ستساعدك على الشعور بالاكتفاء بالذات وهي كالتالي:
  • عليك ان تدرك انه لا يوجد شخص يفكر في نجاحك او سعادتك سوي انت، فليس من الضروري ان تنتظر مساعدة الاخرين او تضافرهم معك.
  • لا تنصدم كثيراً من مواقف الاخرين تجاهك وعليك ان تتوقع السلبي دائماً، حتي لا يحدث صدمة نفسية لديك.
  • الوسطية في مشاعرك امر ضروري فلا داع لإرهاق ذاتك في الحب بعمق او الكراهية بعمق.
  • ضع دائماً العديد من الاختيارات لديك لتحقيق اهداف واحلامك.
  • اربط نفسك بأهداف وليس بأشخاص.
  • لا تبحث عن التقدير الاجتماعي من الاخرين.
  • حاول بقدر المستطاع الاستقلال بذاتك من المنظور العاطفي والمالي، ولا تدع مفتاح سعادتك مع أي انسان سواك.

والعديد من تجارب الشخصيات التي استطاعت تطبيق معايير ومؤشرات النجاح لتحقيق الحياة السعيدة والراحة النفسية، بالإضافة الى النجاحات على المستوي المهني والعاطفي، فإنهم التزموا بمعايير النجاح سواء بشكل مقصود او غير مقصود.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. إبراهيم عبيد يقول

    مقال جميل.. للأسف الإعلان مضلل