كيف يتعامل الوالدين مع الأطفال ذوي الأحتياجات الخاصة؟

ربما كنت ممن يمتلك بين أفراد عائلته طفلا ذا احتياجات خاصة، أو ربما يتواجد حولك وبين أصدقائك من يمتلك طفلا بهذة المواصفات، فيبفي السؤال في ذهنك دائما وهو كيف يمكنك التعامل معه؟وبالتأكيد إجابة هذا السؤال مهمة جداً في ذلك الوقت.

كيف يتعامل الوالدين مع الأطفال ذوي الأحتياجات الخاصة؟ 1 29/3/2018 - 9:36 م

وفي هذا المقال سوف أقدم لك معلومات تساعدك في التعرف أكثر على ماهية الأحتياجات الخاصة والتي تختلف من طفل لأخر وأيضا سأقدم لكم بعض النصائح التي يمكنكم الأستعانه بها أثناء تعاملكم معه.

 أنواع الأحتياجات الخاصة لدي الأطفال

يطلق على الطفل أنه ذو أحتياجات خاصة عندما يختلف عن الطفل الطبيعي من حيث القدرات العقلية أو الجسدية أو اللغويه أو التعليمية أختلافا يستدعي ضرورة معاملته معاملة خاصة سواء في التربيه أو في التعليم أو في الخدمات العامة، ولا تعد هذة الأحتياجات الخاصة مرضا بالمعني المعروف ولكن هي حالة إنحراف أو تأخر في النمو إدت إلي صعوبات وحالات ضعف أصيب بها الطفل، ولا يمكننا أن نصنف الأطفال ذوي الأحتياجات الخاصة كحالة موحدة ولا نستطيع أيضا أن نحدد لهم جميعا اسلوابا واحدا في التعامل أو الرعاية وذلك لأنه يوجد أنواع مختلفة من الحالات الخاصة وتختلف فيما بينها أختلافا كبيرا، مابين الأعتدال والشدة وتختلف الحالة الخاصة الواحدة أيضا من طفل لأخر من حيث تأثيرها عليه وتعاملة معها وإستجابته للرعاية

إليكم فيما يلي هذة الآنواع :

1_الأعاقة الجسدية
هناك العديد من الأسباب والظروف التي من الممكن أن تؤدي إلي الإصابة بالإعاقة الجسدية، فيصبح الشخص المصاب غير قادر على أستخدام الساقين أو الذراعين أوحتى جذع الجسم كلة، ويمكن أن يعيشوا ذوي الإعاقة الجسديه حياة مستقلة تماما يعتمدون فيها على أنفسهم بالكامل في حين أن نجد البعض منهم يحتاج إلي مساعدة جزئية أو كاملة لكي يستطيع قضاء إحتياجاته اليومية

2_التوحد
يواجه الشخص المصاب بالتوحد صعوبات كثيرة في حياته مثل صعوبة مع اللغه أو التواصل والمهارات الاجتماعية والسلوك، وتختلف حالات الأصابة بالتوحد ما بين نوعين وهما المعتدلة والحادة، فالشخص المصاب بالتوحد الحاد يكون لديه جهل بمن حولة من الناس أما الشخص المصاب بالتوحد المعتدل فمن الممكن أن يظهر كشخص في غاية الذكاء، الأ أنه يبدو غريبا في تعاملاته الأجتماعية

3_صعوبات التعلم
يحمل الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم مجموعة متعددة من الصعوبات وذلك لأن هذة الصعوبات ينتج عنها مشاكل كثيرة في القراءة أو الكتابة أو اللغة أو القدرة على التفكير كما أنهم يعانون أيضا من فرط النشاط أو عدم التركيز أو ربما يعانون من مشكلات في السلوك والتعامل مع من حولهم

4_أضطرابات في الكلام واللغة
يواجه الطفل في حياته العديد منالمشكلات بسبب هذا الأضطراب وأكثر ما يواجهه هو عدم القدرة على التعبير عن مابداخلة من أراء وأفكار، بل ومن الممكن أن تؤدي به إلي عدم القدرة على فهم الكلمات المنطوقة أو المكتوبه، ولكن في نفس الوقت من الممكن إعتبار إضطرابات اللغه والكلام من الأمور الغير صعبة والتي من الممكن معالجتها وذلك يتم إذا تحلي الطفل ووالدة بالصبر وعدم التسرع في الحصول على النتائج فكل هذا سيساعد الطفل كثيرا في التحسن

5_متلازمة دوان
تنتج هذة المتلازمة عن تغير في الكروموسومات ويؤدي هذا إلي تغيرات كبيرة أو صغيرة في بنية الجسم كما يصاحبها غالبا ضعف في القدرات الذهنية والنمو البدني، ويشترك المصابون بمتلازمة دوان بمظهر مميز للوجه وقد يساعد تقديم التعليم والرعاية المناسبان له في جعل حياته أفضل وأكثر جودة.

ويتضح لكم مما ذكرته أن الأحتياجات الخاصة عند الأطفال تختلف أختلافا واضحا تبعا لنوعية تطلباتهم الخاصة، فبينما يحتاج البعض من الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة إلي رعاية مختلفة أختلافا كاملا عن الطفل الطبيعي مما يجعلهم يدخلون مدارس خاصة بهم، وعلى نطاق آخر نجد أن بعض تلك الإحتياجات الخاصة لا يتطلب فصلا كاملا عن المجتمع الطبيعي للأطفال.

ثانيا:كيف يتعامل الوالدان مع الطفل ذي الإحتياجات الخاصة..

يجب على الأباء والأمهات أتباع بعض الأمور لكي يتم التعامل مع طفلهم بطريقة صحيحة وإليكم الآن هذة الأمور

١_تقبل إعاقة طفلك
يجب على الوالدان تقبل إعاقة طفلهم وذلك ليس بالأمر السهل عليك بعد كل ما تعرضت له بداية من أكتشاف تأخر طفلك إلي كل الزيارات المتوالية للأطباء وتفكيرك المستمر في الأجابة عن سؤالك وهو هل سيبفي طفلي هكذا للأبد فيجب عليك أن تتعامل مع طفلك على هذا النحو ولكن يجب عليك أن تعلم عدة أمور :
_أنت لست بمفردك ولن يتركك عالم الإنترنت وحيدا، فالآن يمكنك أن تجد مجموعات من الآباء ممن هم في مثل وضعك، كما يمكنك أن تجد مجموعات للدعم سواء في بلدك أو في العالم أجمع.

_يجب أن تعلم أن كل طفل مختلف عن غيرة ولا تجعل سماعك لقصة حزينه عن طفل مصاب بمثل إصابة طفلك أن تشعرك بالأحباط وذلك لأن إستجابة كل طفل للعلاج والخدمات تختلف من طفل لآخر
_أجعل دائما في حياتك أمل فالحياة لا تقف عند حدا ما والعلم مازال يكتشف الجديد في كل يوم وتمسك دائما بالأمل فربما تصل إلي العلاج الأمثل لطفلك يوما ما.
_ركز على اليوم وليس الغد ولا تجعل التفكير في مستقبل طفلك يشغلك كثيرا بأسئله قادمه مثل ما سيكون عليه؟ وكيف سيواجه حياته؟ وذلك لأن الظروف تتغير وطفلك نفسة يتغير، وربما يختلف تماما عما هو علية اليوم، وحاول جاهدا أن تجعل حياتك معه اليوم في البحث عما تفعلانة سويا وعما يسعدكما ويصنع لكم ذكرياتكما الخاصة.

2_أعرف ما الذي يعانية طفلك
يجب عليك معرفة ما يعاني منه طفلك، وما هي طبيعة الإحتياجات الخاصة التي سوف يحتاجها، وأبحث دائما عن مصادر متنوعة وموثوق منها لكي تحصل على قدرا كبيرا من المعلومات.

3_لا تخجل من طلب المساعدة

يجب عليك الأستعانه بأهلك وأصدقاءك إذا كنت بحاجة للمساعدة وعدم الخجل من هذا أبدا وذلك لكي يقدموا لك العون بكل الطرق كما يمكنك أيضا البحث عن بعض الأماكن التي تقدم لك المساعدة والنصائح والخدمات للآباء الذين يمتلكون طفلا ذا إحتياجات خاصة

٤_أستعن بالتكنولوجيا الحديثة
يمكنك الحصول أيضا على المساعدة والدعم من الآنترنت، وسيساعدك أيضا في إنشغال طفلك وتطورة في نفس الوقت وذلك بأستخدام بعض تطبيقات الهواتف الذكية.

5_تواصل معه

حاول أن تجعل هناك تواصلا بينك وبينة عن طريق العين، فهو يعبر للطفل عن إهتمامك به وعن أهميته لديك مما يساعدة في التواصل معك.

6_لا تتحدث أمامه عن حالة مشابهة لحالته وعدم المقارنة بينهم

7_يجب عليك التحدث دائما معهم بنبرة صوت هادئه وحاول الأ يكون حديثك معهم سريعا حتى لا يفقد الطفل قدرتة على التواصل معك

8_يجب على الناس تجنب بعض الجمل والكلمات في حديثهم مع والد أو وإلدة الطفل ذي الإحتياجات الخاصة مثل إنه يبدو طبيعيا أو إنني لا أري أي شئ غير طبيعي به أو هل هو أمر وراثي؟ أو هل أنه سيتعافي وهكذا لأن هذا يشعر الوالدن بالحزن والضيق.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.