“كانت تلبس سلسلة وإختفت عامين ثم ظهرت مرة ثانية وإعتزلت الفن”.. ما لا تعرفه عن مديحة كامل

إشتهرت الراحلة مديحة كامل بإرتدائها ملابس مميزة، وكذلك أناقتها الشديدة، ورغم هذا فإن الفنانة كانت تلبس سلسلة واحدة فى رقبتها لا تتغير، وهذا الأمر كان واضحاً منذ عملها بالفن حتى لحظة وفاتها، ومن المؤكد أن هذه السلسلة وراءها حكاية كبيرة، حيث صرحت الفنانة فى لقاء خاص لها، أنها قبل أن تدخل إلى عالم الفن كانت تحب جارها، وعاشت معه قصة حب كبيرة منذ أن كانا صغيرين، دامت لعدة سنين.

"كانت تلبس سلسلة وإختفت عامين ثم ظهرت مرة ثانية وإعتزلت الفن".. ما لا تعرفه عن مديحة كامل فى ذكرى وفاتها

وذات يوم طُلب هذا الشاب لأداء الخدمة العسكرية، وقبل الذهاب بيومين قابلها، وأعطاها هذه السلسلة ذات القلب الأسود، وطلب منها أن تلبسها ولا تخلعها مهما حدث وققال لها:ـ “مهما حدث أوعى تقلعيها، وحتى لو جرالى أى حاجة، خليكى لابساها على طول، ولو إستشهدت بالجيش تفتكرينى بيها، ولو أستشهدت إبقى إتجوزى، بس حاولى إنك تفضلى لابساها، ولو ينفع خليكى لابساها طول العمر، أنا عاوز أبقى جنبك حتى بعد الممات”.

مديحة كامل

وبمرور الأيام إستشهد حبيبها فى حرب الإستنذاف، وعندما علمت مديحة بالخبر كانت الصدمة مفجعة، عاشت بعدها كامل أسود أيام حياتها، ووصل بها الحال إلى أن أُصيبت بجلطة بالقلب، والتى تركت أثر بالغ لها، حتى أنها توفيت بسبب ضعف عضلة القلب.

وظلت الفنانة حريصة على تنفيذ وصية حبيبها، وبقيت طول عمرها مرتدية السلسلة حتى وفاتها، فقد عملت بالفن وهى بصدرها، وبعد أن تزوجت رفضت أن تخلعها وهذا كان شرطها على زوجها قبل الزواج، ولم تبوح بالسبب الحقيقى ولكنها إكتفت بقول هذه العبارة:ـ “ده عهد ومن المستحيل أخل بيه”.

مديحة كامل

وجديراً بالذكر أن الفنانة ولدت فى 3 من شهر أُغسطس لعام 1948،وفى عام 1964 بدأت العمل بالفن بأداء أدوار صغيرة فى المسرح والسينما، وعملت أيضاً عارضة أزياء، وتنقلت فى الكثير من الأدوار الثانوية، حتى جاءت لها الفرصة فى الحصول على دور البطولة بجانب فريد شوقى فى فيلم “30 يوم فى السجن”، فى أواخر الستينيات من القرن الماضى، ونجحت الفنانة بأداء دور البطولة.

مديحة كامل

وبعدها مباشرة إختفت كامل ما يقرب من عامين، حتى ظن البعض أنها لن تظهر مرة ثانية، لتعود من جديد بالظهور لتعمل بالفن فى مصر ولبنان، وقدمت خلال تلك الفترة الكثير من الأدوار والتى لم تجلب لها الشهرة، ولكنها حققت لها الكثير من الإنتشار، حتى أُتيحت لها الفرصة عندما حصلت على البطولة المطلقة فى فيلم “الصعود إلى الهاوية” بجانب الراحل محمود ياسين، وأخرج الفيلم كمال الشيخ.

مديحة كامل ومحمود ياسين

أما عن حياة الفنانة الشخصية، فقد تزوجت مديحة 3 مرات، أولها رجل الأعمال المعروف محمود الريس، وكانت ثمرة هذه الزيجة إبنتها الوحيدة ميرهان وإنفصلا، ثم قامت بعد ذلك بالزواج من المخرج السينمائى شريف حمودة وإنفصلا أيضاً، وكان أخر زواجها من محامى.

مديحة كامل

وفى عام 1992، إعتزلت الفنانة عن التمثيل، وكان أخر أفلامها “بوابة إبليس”، والذى أُتلفت الكثير من مشاهده، وتمت إعادتها بواسطة دوبليرة، لأن مديحة رفضة نهائياً العودة للعمل بالفن، وظلت الفنانة تعانى من مرض بالقلب، وأُصيبت بجلطة أثناء تصوير مسلسل “الأفعى”، وعادت الفنانة مرة أُخرى حتى عاودها التعب قبل وفاتها بعام، وبقيت رقيدة الفراش فى مستشفى الدكتور مصطفى محمود لمدة 10 أشهر متواصلة، بسبب تراكم المياة على الرئة، وكذلك ضعف عضلة القلب.

مديحة كامل

وفى يوم 13 من شهر يناير لعام 1997 الموافق الرابع من شهر رمضان، وبعد أن أدت فريضة الفجر فى جماعة مع إبنتها وزوج إبنتها، قامت بعدها إلى النوم، وفى ظهر اليوم فارقت الحياة.

مديحة كامل




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.