قصة فيلم Logan 2017 الظهور الأخير للأسترالي هيو جاكمان بشخصية wolverine

مُلخص: مَرت السنين سريعًا وأصبح ولفرين عجوزًا يا أصدقاء بعد ثمانية عشر عامًا من الحروب والهرولة، كان فيلم لوجان “Logan 2017” هو الأخير الذي يُجسد فيه الفنان الأسترالي الكبير “هيو جاكمان” شخصية ولفرين المُفضلة له، وفي هذا المقال سنتعرف سويًا على ما حدث لـ لوجان في هذه الفترة وما هي قصة فيلم Logan 2017 الذي يُعد واحدًا من أفضل ما صنعت شركة مارفيل من أفلام، وواحد من أفضل تسجيدات هيو جاكمان لشخصية ولفرين.

لوجان
قصة فيلم لوجان
قصة فيلم logan 2017

فريق عمل فيلم Logan 2017

دعونا نجعل التريكز كُله على الشخصيات الثلاث الرئيسية الذي قدموا أداءًا مُبهرًا على الأقل بالنسبة لي وهم:

هيو جاكمان لوجان
باتريك ستيوارت تشارلز “مستر إكس”
دافني كين لورا

وفي البداية سنبدأ مع بطل الفيلم وهو “هيو جاكمان” والذي جسد دور “لوجان” كعادته.

  • هيو جاكمان: في هذا الفيلم تحديدًا تفوق الأسترالي على نفسه فكان المطلوب منه أصعب من مُتطلبات كُل مره يُجسد فيها يُجسد “ولفرين” البطل الغاضب دائمًا، لأن هذه المره لوجان قد كَبر فعلًا وقد غزى الشيب رأسه وضعفت قواة، وأبحت قواة على الشفاء شبه معدومة، فأصبح على هيو جاكمان أن يجمع بين ماضي ولفرين وقوته، وإلى ما هو عليه الآن من ضعف.
  • باتريك ستيوارت: لم أتخيل يومًا أن أرى “تشارلز” بهذا الضعف، قد مر على “مستر إكس” تسعون ربيعًا ولازال لديه بعض القوة، مما جعل الكثير من الجِهات تريد التخلص منه وفي هذا الفيلم يُجسد “باتريك ستيوارت” تشارلز الكوميدي وليس تشارلز ذو القوة الخارقة، ولكن أعتقد إن مُحبي سلسلة X men سيأتي مشهد في الفيلم قد يجعلك تبكي حقًا.
  • دافني كين: الظهور الأقوى في الفيلم على الإطلاق لم أتخيل من الطفلة صاحبة الإثنى عشر عامًا أن
    لوجان
    قصة فيلم Logan – هيو جاكمان

    تُقدم أداءًا يتفوق على بطل الفيلم نفسه، أدايء رائع بكل ما تحمل الكلمة من معنى يكفيك فقط أن تُشاهد الفيلم لتستمتع بنظرات “دافني كين” فقط!

قصة فيلم Logan

بعد أن مرت السنين طويلة على لوجان وهو يُعاني من تأنيب الضمير الكبير بسبب إحساسه بإنه قد تسبب في أذية الكثير من الأشخاص، حتى غنه كان على إستعداد على الإنتحار، وفي الوقت الذي لم يتبقى فيه من المتحولين إلا هو وتشارلز وكاليبيان، يكتشف “تشارلز” سُلالة جديدة من المتحولين ويتورط لوجان في حماية واحده منهم وهي “لورا” التي تُجسدها شخصية “دافني كين” ومن هُنا تبدأ رحلة “لوجان” الضعيف الجديدة في حماية “تشارلز” العجوز والصغيرة “دافني كين.