فيلم Mother .. قصة تعرفها جيداً لكنك لن تفهمها

فيلم Mother يعد واحد من أكثر الأفلام جرأة وغرابة، كما تباينت آراء النقاد والمشاهدين حوله. هل شاهدت من قبل فيلماً يحكي قصة يعرفها الجميع جيداً ومع ذلك لم تفهمها؟

فيلم mother

أعتقد أن قصة الفيلم تحكي عنا نحن البشر، عن الإله وقصة خلق الإنسان، عن الأرض ومحاولة البشر تدميرها، عن الحروب والصراعات بين البشر، عن اختلاف العقائد والأديان، عن نهاية الحياة على هذه الأرض، لكن عبر مجموعة من الرموز والشفرات التي تحتاج إلى حل طلاسمها.

أرأيت الآن كيف لهذا الفيلم أن يحكي تلك القصة، لكن قبل أن نخوض في حديثنا عن هذا الفيلم الرائع لنتعرف على قصته.

قصة فيلم Mother

شرح فيلم mother
مشهد من فيلم mother

تدور أحداث الفيلم حول الأب ( خافيير بارديم) وهو كاتب مشهور، فقد رغبته في الإبداع، يحيا في عزلة مع زوجته في منزل نائي في الريف، والأم (جينيفر لورانس) التي من الواضح أنها مسؤولة عن معظم القرارات المتعلقة بالمنزل، واختيار الألوان لطلاء إحدى الغرف التي لا تزال متداعية.

الحياة بينهما هادئة تسودها الطمأنينة والرتابة في معظم الأوقات، لم يكسر هذا الهدوء سوى حدث يقلب حياتهما رأساً على عقب حينما يطرق باب منزلهما ضيفان زوج وزوجته، فتأبى زوجة الكاتب أن تُضيّفوهما على العكس من زوجها.

في النهاية ترضخ الزوجة لأمر الشاعر ويتم استضافتهما في المنزل، وبعد قليل يأتي إلى المنزل ابني هؤلاء الأغراب فيتشاجرا ويقتل أحدهما الآخر، ثم تتوالى الأحداث.

عند هذه النقطة بالتحديد تبدأ رموز الفيلم في الكشف عن أسراره، وسرعان ما يتبين لنا أن الشاعر هو الرب، وأن زوجته هي الأرض، وأن الضيفان هما آدم وحواء، وأن الابنان هما قابيل وهابيل.

رمزية فيلم Mother

مراجعة فيلم mother
بوستر فيلم mother

يحمل الفيلم العديد من الرموز التي يستطيع كل واحد منا أن يفسرها كما يشاء. وهذا هو الإبداع بعينه. ومن الواضح أن هناك قصة رمزية شاملة حول كارثة بيئية وشيكة وإساءة معاملة أمنا الأرض.

أعتقد أن المخرج أرونوفسكي حذر بشأن معاني محددة، لكنه تحدث عن الفيلم على أنه “لقطة من العالم” مهددة بالاكتظاظ السكاني وتغير المناخ والسياسات السامة والحرب. بالنسبة له، هذه حكاية ” امرأة يُطلب منها أن تعطي وتعطي حتى لا تستطع أن تعطي شيئاً أكثر”.

ويمكن قراءة القصة بأي عدد من الطرق. على سبيل المثال من الممكن أن نقرأها قصة عن جنون الارتياب قبل الولادة. أو كقصة بسيطة عن انهيار عش الزوجية. أو إعادة النظر في قصة قابيل وهابيل .

رمزية الفيلم كانت بسيطة للغاية، ولا تحتاج معها كثير من الجهد أو التفكير، لذا اعتبره البعض فيلماً ضعيفاً، واعتبره آخرون إنه فيلماً عظيماً، أما أنا فمن ضمن الصنف الثاني من الناس فوجود فيلم يضم الفنان المخضرم ” خافيير بارديم ” والفنانة ” جينيفر لورانس ” والرائع ” إد هاريس ” وعلى رأسهم المخرج العبقري دارين أرنوفسكي لن يكون فيلما عادياً أو ضعيفاً بكل حال من الأحوال، فخافيير بارديم من أعظم الممثلين المتواجدين على الساحة الفنية في الوقت الحالي، وتشهد له جميع أعماله بلا استثناء، وكذلك الصاعدة الموهوبة جينيفر لورانس التي قدمت دوراً ليس هناك أروع من ذلك .

أرونوفسكي الموهوب

فيلم mother
المخرج ” دارين أرونوفسكي” مخرج فيلم mother

يعد المخرج دارين أرونوفسكي واحد من المخرجين الموهوبين. صاحب رؤية وأفكار غريبة وقوية في الوقت ذاته. هذا الرجل الذي يحيا في جنون مطلق لا يتوقف عن صناعة الأفلام المثيرة للجدل.

عليك أن تعجب بتفاني الكاتب والمخرج دارين أرونوفسكي الذي أتحفنا بهذه التحفة الفنية الراقية. بعد أن جذب انتباه النقاد مع غرابة الخيال العلمي في فيلم Pi ذي الميزانية المنخفضة. وأثبت قوته الجريئة في فيلم Requiem for a Dream، وأعطانا الجنون الكوني الممتد عبر الزمن في The Fountain، وصاحب الخيال الضخم في فيلم  Black Swan، هو الآن مع تحفة فنية أخرى فيلم Mother .

الأداء وتقييم الفيلم

فيلم mother
مشهد من فيلم mother

بعد أن تحدثنا عن المخرج الرائع أرونوفسكي جاء وقت الحديث عن أداء الممثلين في هذا الفيلم. جاء أداء بطل الفيلم خافيير بارديم كأروع ما يكون. أعتقد أن هذا الفنان الموهوب لم يبخل بشيء في تقديم مثل هذه الشخصية المحيرة.

أما أداء جينيفر لورانس فلنا فيه وقفة. حيث أن الشخصية التي قامت بأدائها ألقت بوزن كبير على أكتاف هذه الممثلة الصاعدة. فهذه الشخصية صعبة على أي ممثلة. ولابد أن نذكر هنا دور المصور السينمائي ماثيو ليباتيك الذي جعل من الفيلم تجربة حسية ذاتية خرافية.

فيلم Mother ليس فيلما من قبيل أفلام الرعب النفسي كما تم تقديمه، لكنه فيلم عميق بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وله عمق ديني كبير، لذا فعليك قبل مشاهدته أن تتخلى عن جميع معتقداتك وخلفياتك الدينية، ولن تندم بكل تأكيد على مشاهدة هذا الفيلم الرائع.

تقييم الفيلم على موقع IMDB: 

6.6

صفحة الفيلم على موقع IMDB

Mother! 2017