صلاة العيد بمسجد مصطفي محمود يشهد كارثة فتاة تلتقط سيلقي أثناء الصلاة

يفرح المسلمون باقامة شعائر صلاة العيد بعد إنتهاء شهر رمضان الكريم وهذة سنة مؤكدة عن النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وشرعت صلاة العيد في السنة الأولى بعد الهجرة ومن شروطها أن صحة صلاتها كصحة صلاة يوم الجمعة كصلاة في جماعة والإقامة فلا تصلى فردي ولا تجب على المسافر كما إنها لا ترتبط بمسجد ومستحب الصلاة في الأمكان المتسعة لتجمع أعداد كبيرة من الناس يتقابلون ويتبادلون التهاني.

صلاة العيد بمسجد مصطفى محمود يشهد كارثة فتاة تلتقط سيلفي أثناء الصلاة

كما يشترط الفصل بين الرجال والنساء أثناء الصلاة وهذا ما يحدث في جميع الدول الإسلامية وفي مصر ولكن ظهرت بعض أشياء غريبة وغير مستحبة للمصريين وهي الخلط  في الصلاة بين الرجال والنساء في بعض الأماكن وحدث موقف غريب ويحرم فعله من فتاة في صلاة العيد بمسجد مصطفي محمود في حي المهندسين.

حيث خرجت الفتاة من الصلاة وإنشغلت بالتقاط صورة «سيلفي» أثناء الصلاة وظلت تلتقط الصور التذكارية “سيلفي” من عدة إتجاهات غير معنية بالمئات الذين اندمجوا في روحانيات الصلاة ولا تقدر قيمة وأهمية صلاة العيد بين هذة الأعداد.

61 62 63


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. Avatar of Ahmed
    Ahmed يقول

    ربنا يشفى
    عجباً لهذا الزمان
    يظهر به العديد من الشباب فى أوضاع غريبة ولاعقلانية وغريبة عن الواقع
    نحن دائما نقلد الغرب فى أ شىء سيىء
    ولكن هل فكرنا يوماً أن نقلد الغرب فى أى شىء مفيد
    كاالعلم والإكتشاف والإختراع والصناعة وتنمية المهارات والمواهب
    وعجبى !!!!!!!!!!!!!!!!

  2. Avatar of أيمن سلامة
    أيمن سلامة يقول

    إن بعض الظن إثم
    أين إحسان الظن بالآخرين والتماس الأعذار ؟
    من الممكن أن تكون غير طاهرة ولكنها تشهد الصلاة دون أن تصلي