سما المصري توضح حقيقة تغريدة «بدأت تصوير كليب بلاش من تحت يا حودة» على موقع تويتر

سما المصرى المثيرة للجدل أنتشرت أخبار عن قيامها بتصوير كليب جديد يحمل أسم «بلاش من تحت يا حودة».

سبب إنتشر إشاعة تصوير كليب جديد لسما المصرى

والبداية كانت عبر موقع التواصل الأجتماعى تويتر حيث نشر حساب يحمل أسم سما المصري تغريدة مكتوب فيها: «بدأت تصوير كليب بلاش من تحت يا حودة».

نفي سما المصرى

وعلقت سما المصري على تلك التغريدة بأنها ليس لها أى أساس من الصحة وذلك لأنها لا يوجد لديها حساب على موقع التواصل الاجتماعى تويتر.
وقالت سما: “في صفحات كتير على موقع تويتر بأسمى وكلها مزيفة أنا مليش أى حساب رسمى على الموقع”.
وطلب سما المصري من الصحفيين تحرى الدقة فيما ينقل عنها من معلومات أو أخبار.

الأشاعة تطال مخرج سيب إيدى

ومن الجدير بالذكر أن شائعة كليب “بلاش من تحت يا حودة” لم تطال سما المصري فقط بل طالت أيضاً وائل الصديقى.
وهو مخرج كليب “سيب إيدى” وقال الصديقى: “كل ما يتدأول من أخبار عن تعاونى مع سلمى الفولى بطلة الكليب مرة أخرى في كليب جديد يحمل عنوان “بلاش من تحت يا حودة” هى أخبار كاذبة وليس لها أساس من الصحة”.

وتابع وائل في بوست عبر صفحتة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، إن ما يتم كتابتة على ذلك الكليب الجديد ما هو إلا دعابة وليس هناك عمل حإلى على هذا الكليب كما يشاع.

سما المصرى توضح حقيقة تغريدة «بدأت تصوير كليب بلاش من تحت يا حودة» على موقع تويتر

ووجهة الصديقى طلب للصحفيين بتحرى الدقة في نقل الأخبار ومعرفة مدى مصداقيتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.