سلطات مطار القاهرة تحتجز المطربة شيرين قبل سفرها إلى باريس

باتت المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب صاحبة رصيد كبير من السقطات التي لطالما جذبت اليها الانظار واشارت اليها الاصابع ما بين استنكار واستعطاف وسخرية، العديد من الامور تعرضت لها المطربة المحبوبة صاحبة الصوت الشجي والعذب، جعلت مصيرها الفني يسير على المحك وفي كل مرة تتجاوز المحنة بفضل حب جمهورها لها ولكن تفقد امام كل هفوة وسقطة الكثير والكثير من الايجابيات التي تحيط بها والتي يعيش مشاهير لاكتسابها طيلة مشوارهم الفني.

مرض شيرين عبد الوهاب

بعد ازمة مياه النيل وما قامت به شيرين في احد حفلاتها من الإساءة الصريحة لاحد اهم المعالم المصرية وهي مياه النيل، واصبحت قضية رأي عام اثارت الغضب المصري ضدها وبات الشارع في حالة غليان واستنكار لما تفوهت به شيرين في حفلتها بلبنان، وحين اجريت لها تحقيقات بعد اتهامها رسمياً بالإساءة لمصر، خرجت شيرين وقالت أن ما قالته كان على سبيل المزاح ولم تقصد ابدا الاساءة إلى بلادها، ومر الامر وتناسى الناس ما قالته

سلطات مطار القاهرة واحتجاز شيرين

واليوم شيرين عبد الوهاب امام فضيحة جديده بعد أن استوقفها امن مطار القاهرة وهي متجهة إلى باريس، وكان بحوزتها اقراص مخدرة مدرجه على الجدول “2”ومحظور حيازتها، وتم وجود تلك الحبوب داخل حقيبة السفر الخاصة بالمطربة شيرين عبد الوهاب، مما ادى إلى احتجازها وتعطيل سفرها.

قامت المطربة شيرين عبد الوهاب بتقديم شهادة طبية تفيد بإصابتها بالاكتئاب مما يستدعي تناولها تلك الانواع من الاقراص المحظورة، ومن بعدها تم السماح لها باستكمال رحلتها المتجهة إلى باريس.

شاهد الفيديو


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.