ربنا ما يكتب عليا البس الحجاب الشذوذ امر عادي وابنتها من أب مسيحي..ايناس الدغيدي المثيرة للجدل

“إيناس الدغيدي” المخرجة المثيرة للجدل، من مواليد 10 مارس 1953، وتبلغ من العمر 64عام، درست في المعهد العالي للسينما 1975، أول عمل فني من إخراجها كان في عام 1985، وتعتبر أول مخرجة للأفلام الروائية الطويلة في مصر.أخرجت حوالي 16 فيلم روائي طويل. وعملت مع شركة “فايف ستارز” للإنتاج السينمائي وأخرجت لها 7 أفلام روائية طويلة هي “إستاكوزا” و” دانتيلا” و”الوردة الحمراء” و” كلام الليل” و” مذكرات مراهقة” و” الباحثات عن الحرية” و”ما تيجي نرقص”.

ربنا ما يكتب عليا البس الحجاب الشذوذ امر عادي وابنتها من أب مسيحي..ايناس الدغيدي المثيرة للجدل 1 20/10/2017 - 7:31 م

جوائز حصلت عليها إيناس الدغيدي

“جائزة العمل الأول من الجمعيه المصرية للسينما”، “جائزة المهرجان القومي الحادي عشر للفنون المصرية”، ” شهادة تقدير من مهرجان جمعية الفيلم السنوي الثاني والثلاثون لجمعية السينما” و” شهادة تقدير من مهرجان بيونغ يانغ السينمائي الدولي” و” جائزة أحسن إخراج عن فيلم دانتيلا” و” شهادة تقدير من مجلس نقابة المهن التمثيلية” و” جائزه شكر من مهرجان بيروت السينمائي” و” جائزة أحسن إخراج من مهرجان إسكندرية السينمائي الدولي الثالث عشر”.

ابنة ايناس الدغيدي

لديها أبنة تسمي “حبيبة” والدها هو طبيب الأسنان “نبيل معوض”،  وقد تفاجأ الكثيرون بأن “حبيبة” هي أبنة لأم مسلمة وأب مسيحي، فالدكتور كان يدين بالمسيحية، وأشهر إسلامه من أجل أن يتزوجها ولكنه كان لا يزال محتفظاً بديانته المسيحية في قلبه، وأنجبا أبنتهما وتوفي بعد ذلك. وأحتفلت “الدغيدي” منذ أيام قليلة بزفاف أبنتها من رجل الأعمال “عمر نهاد ألتمان” بحضور عدد كبير من نجوم المجتمع والفن والأعمال بأحد أكبر الفنادق في القاهرة.

تصريحات الدغيدي المثيرة للجدل

ولقد تأذت “حبيبة” كثيراً بسبب صراعات والدتها داخل الوسط الفني وتصريحاتها التي قد يراها البعض مستفزة، كتصريح لها في أحد اللقاءات التليفزيونيو عندما قالت”ربنا ما يكتب عليا البس حجاب”، أو تصريح آخر عندما قالت لابد وأن يتم التصريح لفتح بيوت الدعارة في مصر، وأنه لا مانع من وجود شئ أسمه شذوذ فهو آمر طبيعي! على حد قولها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.