بين الوحشية والإهمال.. شاب يتعرض لقطع يده على يد سائق وإهمال المستشفى التي خيطتها بدون بنج

تعرض شاب يدعى ” إسلام جمال ” إلى حادثة تفقد كل معاني الإنسانية والمنطق، وكأننا في غابة يتعامل البعض مع البعض الآخر بكل وحشية، ولم يقتصر الأمر على الوحشية، فلم يتعرض لقطع يده على يد سائق متهور مخبول يتفاخر بذلك أمام الجميع، وكان يصر على قتله أمام الجميع، وإنما تعرض أيضاً لإهمال جسيم بعد نقله إلى المستشفى بعد الحادثة، وإليكم تفاصيل تلك الحادثة المأساوية التي تفسر مدى انعدام الإنسانية والضمير لدى البعض.

حادثة مأساوية .. شاب يتعرض لقطع يده على يد سائق والمستشفى قامت بتخييطها بدون بنج

تفاصيل الحادثة كما يقصها إسلام ووالده :-

يقول إسلام أنه كان بمدينة نصر لزيارة شقيقه الأكبر، بعدها قام باستقلال اتوبيس، وذلك في تمام الساعة العاشرة، فقال ” استقللت الأوتوبيس وجلست بجوار السائق، فوجئت به يدخن سيجارة، فطلبت منه يطفئ السيجارة ويتوقف عن التدخين، مرت دقائق ولم يعطي لي السائق أي انتباه، فعدت عليه السؤال وقلت له بأني أعاني من الحساسية، فوجئت به تعصب بشدة وقال لي لو مش عجبك انزل ووجه لي الكثير من الشتائم والسباب، بعدها قام بفتح باب السيارة ودفعي منها، وشد يدي داخل زجاج الأتوبيس وهرول مسرعاً”.

يكمل إسلام حديثه قائلاً “حاولت إخراج يدي من زجاج السيارة ولكن دون جدوى، ثم ظل السائق يقود السيارة ويدي ملعقة في الزجاج، بعدها فوجئت بالدماء تنهمر من يدي، وسمعت صراخ الركاب، الذين قالوا حرام عليك هتقطعلوا ايده كده هتموته، وبعد وصلة صراخ من الركاب أوقف السائق الأتوبيس ونزل وقام بضربي مرة أخرى رغم الدماء التي كانت تنهال مني، بعدها سقطت على الأرض، ولم يتحرك أحد من الركاب للدفاع عني، بل أكتفوا بالصراخ والسائق يردد هموتك هموتك.. هقطعلك ايدك دي خالص “.

سكت قليلاً ثم أكمل ” في تلك اللحظة كنت مستلقي على الأرض غارق في دمائي ويدي كنافورة الدم، ولم أشعر سوى بأن شخص قام برفعي من الأرض وقام بنقلي مهرولاً بواسطة دراجة بخارية إلى مستشفى رابعة العدوية، وعند وصولي المستشفى طالبت من أحد الأطباء الاتصال بشقيفي وعند وصوله إلى المستشفى، أخبرونا الأطباء بأن الحالة حرجة ولا نستطيع فعل شئ بسبب قلة الإمكانيات، فطالبهم شقيقه بأن يوقفوا النزيف، فقاموا بخياطة يده من الداخل بدون بنج حتى يتوقف النزيف، وأخبرهم الأطباء بنقله إلى مستشفى عين شمس”.

صمت إسلام واستكمل والده الحوار ” وقال بعد أن اتصل بنا نجلي الأكبر، هرولنا إلى المستشفى، أخبرنا الأطباء بأنه قد\ تسبب الحادث في قطع 7 أوتار في يده واثنين في العصب، ومعظم يده كانت مقطوعة بعرض الكف والطول، وإنه إذا لم نسرع سيتم بتر يده، وعند وصولنا إلى مستشفى عين شمس، أخبرنا الاستقبال بأنه لا يوجد دكتور جراحة ليستقبل المريض، بعدها قام أحدهم، كان قد سمع حديثنا، بأنه يعرف طبيب جيد وعلى الفور قمنا بالاتصال به ونقله إلى مستشفى الهدى التخصصي، وأخبرني الطبيب أنه إذا كان قد تأخر ل10 دقائق أخرى كانت يده ستبتر” مع العلم أنه ظل 6 ساعات في العمليات.

ثم أضاف ” ذهب ابني الأكبر إلى موقف العاشر بعد سؤاله عن خط سير الأتوبيس، وسمع أحد الأشخاص يتفاخر ويقول: أنا موت واحد وسبته غارق في دمائه، وقطعت إيده، على الفور هرول نجلي إلى قسم الساحل وأبلغهم بالتفاصيل وبعدها قامت قوة أمنية من مباحث القسم وتمكنت من إلقاء القبض على المتهم، وبعدها تعرف نجلي المصاب على المتهم أمام رجال الأمن، ووجهت له النيابة تهمة الشروع في القتل، وعلمنا بعد ذلك أن المتهم يوجد عليه أحكام قضائية وهارب من حكم سنتين سجن في قضية شغب”.

بعد لحظة صمت تحدث إسلام قائلاً ” اللي معاه ربنا مش بيخاف وأنا هصبر وحفي هييجي، مطالباً بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم لأني أصبحت يدي اليمين مشلولة عن الحركة، وأمي المسكينة من تقوم الآن بإطعامي، وقد دمر بذلك حياتي، لأنني ربما لن أستطيع العمل بها مرة أخرى”.

المصدر :- صدى البلد.

شاهد أيضاً >> تعرف على الشاب لؤي الذي قال للرئيس السيسي “لم نشعر بتحسن رغم وعودك منذ سنتين” وكيف كان رد الرئيس عليه.

>> بالفيديو|| موقف محرج لفتاة أثناء المؤتمر الوطني للشباب ورد فعل الرئيس عبد الفتاح السيسي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.