جورج كلوني وأمل علم الدين هل ينفصلان.. شائعات أم حقيقة؟  

انتشر مؤخراً تقارير تفيد عن أنباء بقرار النجم الأمريكي جورج كلوني طلب الطلاق من زوجته، لبنانية الأصل (أمل علم الدين)، وفقًا لما نقلته صحيفة غلوب الأمريكية عن مقربين من كلوني أنه لم يعد يحتمل زوجته أمل بسبب كثرة “النق” وطلباتها المتكررة ولم تعد تعجبها حياة هوليود، وأنه باشر فعلا بإجراءات الإنفصال الذي يمكن أن يكلفه دفع مليار دولار لزوجته، حسب الصحيفة، إلا أن موقع “غوسب كوب” الأمريكي نفي ما تناقلته التقارير من عزم كلوني الانفصال عن زوجته أمل.

جورج كلوني وأمل علم الدين هل ينفصلان.. شائعات أم حقيقة؟   1 4/11/2018 - 2:38 م

عدم صحة نبأ حمل أمل كلوني

ونفي موقع “غوسب كوب” أيضا ما نشرته صحيفة “غلوب” من نبأ حمل أمل كلوني للمرة الثانية وأنها تنتظر ابهما الثالث، حيث كان هذا الخبر الذي زاد من سرعة انتشار شائعة الطلاق، بسبب ما قاله أصدقاء جورج كلوني حسب تقرير الصحيفة أنه بات يشكو من أن أمل “متطلبة”، وكثيرة الشكوى ويتشاجران لأصغر الأسباب على نحو لم يعد كلوني يحتمله.

كما وأضاف التقرير قوله، شكوى جورج كلوني من أن زوجته أمل يستهويها استعراض ثقافتها القانونية وكثيرًا ما تشيع أنه ينتظر الفرصة ليفلت من الزواج، ودائما ما تتهمه بالفوضى لا سيما في أعقاب الحادثة التي تعرض لها في شهر سبتمبر الماضي، وذلك حسب تقرير الصحيفة.

صحيفة غلوب
صحيفة غلوب

.

كما وذكر التقرير بشأن شكوك كلوني في أن زوجته أمل تجهّز في حال وقع الإنفصال لاستخدام طفليهما الذين رزقا بهما العام الماضي، ليكون الطلاق مكلفا لكلوني بحيث قد يصل إلى مليار دولار.

إطراء ومديح يبدد شائعات الانفصال

وعلى سبيل تأكيد عدم صحة شائعات قرب انفصال جورج كلوني عن زوجته أمل، استذكر موقع “غوسب كوب” ما قاله كلوني مستفيضًا في مدح زوجته معرّفًا نفسه بقوله: ” أنا زوج أمل كلوني”، وأما زوجته أمل بدورها زادت في مدحها لزوجها خلال احتفال أخير بقولها واصفة كلوني:  أنه “زوج وأب مدهش”.