بوسي تعترف بأسرار كثيرة عن زوجها وخيانته لها

بوسي، واحدة من أكثر الفنانات شعبية في مصر والوطن العربي، اشتهرت من خلال أداء الأغاني الشعبي في عدد كبير من الأفلام مؤخراً، وكانت بدايتها بأغنية أه يا دنيا، التي قامت بغنائها في فيلم عبده موتة، للفنان الشاب محمد رمضان، والتي حققت نجاحاً كبيراً وانتشرت بشكل كبير أثناء تشغيلها في الأفراح الشعبية.

من بعد تلك الأفنية بدأت تنهار عليها عروض للغناء في بعض الأفلام، ومن ثم توالت عليها عروض التمثيل، وشاركت في أكثر من فيلم ومسلسل تلفزيوني مع الكثير من الفنانين والفنانات، بينهم المطرب الشعبي سعد الصغير، محمود الليثي، والفنانين كريم محمود عبد العزيز، بيومي فؤاد، وغيرهم.

ولدت المطربة الشعبية بوسي في الأول من سبتمبر عام 1986، بمحافظة القاهرة، بدأت الغناء في عمر صغير في الملاهي الليلية، والأفراح الشعبية، حتى جاءتها فرصة الغناء في أحد الأفلام.

و منذ ذلك الحين وهي احترفت المجال الفني بشكل كبير، وظهرت في الكثير من الأعمال، من بينها الألماني، تتح، عبد موتة، عش البلبل، الحرب العالمية الثالثة، جوازة ميري، وغيرهم.

خلال لقائها مع الإعلامية رغدة شلهوب، حلت المطربة الشابة وفجرت الكثير من المفاجآت التي لم يسمع عنها الجمهور من قبل، مثل خلافتها بينها وبين زوجها، والمشاكل التي كانت سبباً في كثرة الخلافات بينهما.

و فاجأت المطربة الشهيرة جمهورها عندما تحدثت عن زوجها قائلة، أن زوجها لم يكن يغار عليها كباقي الأزواج، وأضافت أنه كان يطلب منها أشياء وصفتها بصمت، وأضافت أنها لن تستطيع أن تقولها.

و في مفاجأة أخرى قالت، أن زوجها كان قد عمل لها سحراً بحسب وصفها، وأكدت أن بعض الأشخاص هي من قامت بعمل السحر لها عن طريق الطعام والشراب، وخلال التصريحات التي أدلت بها في البرنامج قالت بوسي أنا ضربت زوجها في أحد المرات بعد خيانته لها في غرفة نومها، مؤكدة أن بعض الرجال تستحق الضرب.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.