بسبب “نكتة”دخل إسماعيل ياسين مستشفى المجانين بأمر من الملك فاروق

إسماعيل ياسين واحداً من رموز الفن في مصر والعالم العربي  فعلى الرغم من رحيله عن علمننا منذ أعوام طويلة ألا أن أعماله الفنية لازالت تعرض على المحطات الفضائية وتحظى بالكثير من المتابعين فقد ترك إسماعيل ياسين رصيد ضخماً من الأعمال الفنية  السينمائية والإذاعية، ومما يميمز أفلام إسماعيل ياس نان اغلب مشاهديها قد شاهدوها لمرات عديدة وومع ذلك تحظى بالمتابعة من قبل المشاهدين وخاصةً الأطفال

اسماعيل ياسين والملك فاروق

قدم إسماعيل ياسين على مدى حياته أكثر مائتين وسبعون فيماً امتدت منذ عام 1939 وحتى 1972 بالإضافة إلى عدداً كبيراً من المنولجات والتي تناول من خلالها بعضاً من القضايا الاجتماعية والسياسية والتي قدمها بأسلوب كوميدي ساخر ولعل من ابرزها منولوج “متستعجبش” ومنولوج ” خيرات رمضان” ومنولوج ” ارتحت ياباشا”.

أعمال إسماعيل ياسين حظت بنجاح كبير  ليس في مصر فقط بال انتقلت إلى ارجاء الوطن العربى ولعل من ابرز المواقف في حياته هى استدعائه الى  الملك الراحل فاروق والذي طلبه لكى يلقى عليه بعضاً من النكات  فقال له :

“يلا يا إسماعيل سمعنا نكتة جديدة”

إلا أن إسماعيل ياسين شعر بالارتباك في حضور الملك فاروق الا انه حاول التغلب على هذا الشعور ولم يشعر بما يخرج من فمه  وبدأ في إلقاء نكتة إل أنها أغضبت الملك غضباً شديداً  فقد وصف إسماعيل ياسين الملك الجنون بدون أن يشعر فقال :

 “مرة واحد مجنون كده زي جلالتك”

وعندما تنبه إسماعيل ياسين بما قاله  لم يتمالك نفسه وسقط مغشياً عليه  وما كان من طبيب القصر الملكي إلا أن اخبر الملك بأن إسماعيل ياسين لديه اضطراب عقلي حتى يتمكن من إخراج إسماعيل ياسين من المأزق وصدر امر من الملك بتحويل إسماعيل ياسين إلى مستشفى الأمراض العقلية والذي مكث فيه لمدة عشرة أيام.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.