بالصور| تعرف على المطربة “ستونة” التي رفعت قضية على حكيم وطالبته بتعويض مليون دولار لسرقة احدى أغانيها

انتشرت منذ فترة الكثير من الأخبار عن قيام المغني والمطرب الشعبي الشهير “حكيم” بسرقة احدى الاغنيات المملوكة لمطرب أخر، لكن الكثير من الجمهور لا يعرف الكثير من التفاصيل عن تلك القضية الشهيرة التي لا يزال يواجهها المطرب الكبير حكيم.

بالصور| تعرف على المطربة "ستونة" التي رفعت قضية على حكيم وطالبته بتعويض مليون دولار لسرقة احدى أغانيها 1 25/7/2017 - 2:21 م

القصة بدأت منذ قيام “ستونة”، مطربة سودانية عاشت في مصر سنوات كثيرة، وغنت الكثير من الاغنيات التي تشير إلى الترابط القوي بين مصر والسودان منذ قديم الأزل، إلا أن ستونة كانت نقطة سوداء في تاريخ المطرب الشعبي حكيم، حيث رفعت ستونة قضية على جكيم بتعويض مالي يبلغ مليون دولار امريكي، وذلك حيث اتهمته بسرقة كلمات إحدى اغانيها بالنص، وقام بإدراجها في احد البوماته ونسبها اليه.

نتيجة بحث الصور عن ستونة

من هي ستونة التي طالبت حكيم بغرامة مليون دولار بسبب سرقة أحد اعمالها.

ستونة مطربة سودانية منذ صغرها، حيث نشات  في أسرة سودانية متواضيع مع 8 من أشقائها، وشاركت في بعض الحفلات الموسيقية السودانية الشهيرة مثل حفل “ثورة مايو”، وكانت مدرسوها في المدرسة الابتدائية يلقبونها ببنت الاذاعة، دخلت كلية الفنون الجميلة وتخرجت منها والتحقت بمعهد الموسيقى والمسرح، تزوجت من فنان مصري وانتقلت على اثره إلى مصر، وبدأت تشارك في الكثير من مهرجانات الموسيقى التي حصلت منها على شريحة كبيرة من الجمهور المصري.

http://photo.elcinema.com.s3.amazonaws.com/uploads/

وشاركت في مهرجان اغاني “حوض النيل “، وانتجت البوم خاص بها باسم “الطريق إلى السودان “، وشاركت ستونة في بعض الاعمال السينمائية مع الكثير من اشهر نجوم الفن في مصر، مثل الفنان الكوميدي محمد هنيدي، وشاركت أيضاً مع الزعيم عادل امام في فيلم هاللو امريكا.

وبدأت مشكلتها مع النجم والمطرب الشعبي المصري “حكيم”، بعد اصدار البوم الطريق إلى السودان، حيث قالت ستونة بأنها توجهت إلى احد الشركات المنتجة، وطالبت منهم انتاج الالبوم، الا انهم رفضوا طلبها، وفوجئت بعد فترة بقيام الفنان حكيم بغناء اغنية “اتو كولن ديشكان”، حيث أكدت بأن كلمات الأغنية كاملة مأخوذة من البومها الطريق إلى السودان، وقدمت شكوى إلى نقابة المهن الموسيقية للتحقيق في الامر، وأصرت على أنها لن تترك حقها ابدا.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.