“بعد رحيله”.. معلومات قد لا تعرفها عن سمير صبري: تبناه عبد الحليم حافظ.. واسمه الحقيقي محمد

رحل عن عالمنا أمس الجمعة الموافق 20 مايو 2022، الفنان الكبير سمير صبري، عن عمر ناهز 85 عامًا، داخل فندق ماريوت القاهرة بعد صراع مع مرض القلب.

"بعد رحيله".. معلومات قد لا تعرفها عن سمير صبري: تبناه عبد الحليم حافظ.. واسمه الحقيقي محمد

ويعتبر الفنان الراحل سمير صبري، أحد أبرز نجوم السينما في الستينيات والسبعينيات، بالإضافة إلى بصمته المميزة كمذيع بالإذاعة ومقدم برامج متنوعة في التليفزيون.

وفيما يلي نستعرض أبرز المعلومات عن الفنان الراحل سمير صبري:

  • اسم الولادة: محمد سمير جلال صبري
  • ولد في 27 ديسمبر 1936 بالإسكندرية.
  • عاش وسط عائلة تحب الفن وتحترمه.
  • شكلت أسرته شخصيته عندما كانوا يصطحبوه إلى السينما والمسرح منذ طفولته، بالإضافة إلى تشجيعهم له عندما كان يقلد الفنانين ويغني ويرقص.
  • بعد انفصاله والده عن والدته وهو في التاسعة من عمره، انتقل إلى القاهرة بصحبة والده وعاش في عمارة يسكنها عدد من النجوم.
  • تبناه العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، بعد كذبة أجادها وهو في العاشرة من عمره وقدمه للنجمة لبنى عبد العزيز، ليصبح نجم البرنامج الأوروبي وهو طفل.
  • شهد عام 1959 ظهوره الأول على شاشة السينما، في أحد مشاهد فيلم “حكاية حب” للمطرب الراحل عبد الحليم حافظ.
  • توالت بعدها أعماله الفنية المميزة.
  • تزوج مرة واحدة فقط وهو في العشرين من عمره من فتاة إنجليزية قابلها بالإسكندرية، واستمر زواجهما لمدة 4 سنوات كاملة.
  • اعترف في تصريحات سابقة بأنه ندم على طلاق زوجته الإنجليزية، وكان يتمنى الرجوع إليها.
  • عندما تركت طليقته مصر وعادت إلى بلادها كانت قد أنجبت لسمير صبري ابنه الوحيد.
  • يعمل نجل سمير صبري، كطبيب في إنجلترا.
  • لدى سمير صبري، حفيد من ابنه الوحيد كان يراه مرتين في السنة، عندما يذهب لزياتهما.
  • له تجربة ناجحة في الفوازير من خلال “إحنا فين” التي عرضت في 1994 وحققت نجاحًا كبيرًا.
  • له عدة تجارب في تقديم البرامج التي حققت نسبة مشاهدة عالية مثل: “هذا المساء، والنادي الدولي، وبدون كلام، وكان زمان”.
  • عرف عنه دائمًا بأنها كان يخفف الآلام عن كثيرين من حوله، وكان يقدم المساعدة دائمًا لأي شخص محتاج سواء في الوسط الفني أو خارجه.
  • رحل عن عالمنا في 20 مايو 2022 بسبب أزمة قلبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.