وفاة الطفلة جنا التي رفضت مستشفى 57357 استقبالها

ما أصعب أن يمرض طفلك أو طفلتك ولا تستطيع فعل شئ حيالهما أو تكون حالتهم في غية السوء ولا يعرف الاطباء اى حل للمساعدة في علاجهم حتى لا يفارقوك أو يتألمون طيلة حياتهم ولكن هذا ما حدث مع الطفلة جنى مريضة السرطان توفيت اليوم الجمعه الطفلة جنى المصابة بمرض السرطان بعد رفض مستشفى 57357 استقبال الحالة.

وفاة الطفلة جنا التي رفضت مستشفى 57357 استقبالها 1 4/8/2017 - 8:56 م

والد الطفلة :

يذكر أن والد الطفلة، قال إنه ذهب إلى مستشفى 57357 ثلاث مرات، ورفض استقبال ابنته بحجة عدم وجود مكان لها، وتم تحويله إلى مستشفى أبو الريش.وأضاف والدها قائلاً انه  أجرى لابنته عملية جراحية لاستئصال ورم بمستشفى أبو الريش، مضيفا أنها كانت تحتاج إلى جلسات علاج كيماوي وإشعاع ذري ولا توجد هذه الإمكانيات بأبو الريش، وتم تحويلنا إلى معهد الأورام القومي، إلا أن قوائم الانتظار كانت طويلة.

وذهبت الطفلة جنى ضحية عدم توفر الاماكن بالمستشفيات بمصر وبسبب قوائم الانتظار على هذه المشافي نتيجة لعدد المرضى الكثيرين.

الدكتور محمد عز العرب :

ذكر  محمد عز العرب، المستشار الطبي بالمركز الحق في الدواء، إن مستشفى 57357 تم بنائها بأموال تبرعات ومساعدات  الشعب، وأن من أبسط حقوق هذا الشعب عندما يذهب إليها يتم معاملته بشكل محترم ولائق، وانه من المفترض أن يتم تقديم المشورة والنصيحة للمرضى الذين لا يجدون امكن لهم بالمستشفى لحين وجود مكان.

ومن  خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “بتوقيت مصر” المُذاع على قناة “التليفزيون العربي” لعز العرب، إن البيان الصادر عن مستشفى 57357 عن حالة الطفلة “جنى” المصابة بالسرطان، ووصف والدها بـ”الكاذب” مأساة يجب التحقيق فيها.

وفي الشهر الماضي، جاء تصريح للدكتور شريف أبو النجا، مدير مستشفى 57357، بأن المستشفى لن يستقبل الطفلة «جنى»، المصابة بالسرطان؛ وذلك بسبب إجرائها عملية جراحية بمستشفى أخرى، لافتًا إلى أن بروتوكولات المستشفى ضد استقبال حالات لم تذهب لهم من البداية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.