وزارة الداخلية: تفجير معهد الأورام حادث إرهابي وراءه حركة «حسم» وتكشف تفاصيل جديدة عن السيارة المتفجرة


أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانًا يكشف ملابسات الحادث الإرهابي الأليم الذي وقع في الساعات الأولى من اليوم أمام مستشفى معهد الأورام على كورنيش النيل بالقاهرة والذي راح ضحيته 19 قتيل وأكثر من 32 مصاب، وقالت الداخلية إنه بعد عمل التحريات والفحص الفني للسيارات الموجودة في منطقة القصر العيني أمام معهد الأورام اتضح أن هناك سيارة منهم كانت مفخخة بمتفجرات شديدة الانفجار وهي «سيارة ملاكي » مسروقة من محافظة المنوفية سارت بصورة عكسية فاصطدمت بثلاث سيارات أخرى ونتج عنها انفجار شديد هو الذي أدى لكل هذه الأحداث.

حركة حماس التابعة للإخوان المسلمين المسؤولة عن الحادث الإرهابي

وأكدت وزارة الداخلية أن الأجهزة المعنية جمعت مجموعة من المعلومات، مع اجراء عمليات فحص وتحريات توصلت عن طريقها إلى السيارة التي تسببت في الحادث وتبين أن خط سيرها أنها جاءت من محافظة المنوفية بعد سرقتها منذ شهور، وعلى ما يبدو أن السيارة كانت متجهة لتنفيذ أحد العمليات الارهابية ولكنها لم تستطع الوصول إلى المكان المراد إليه فارتبك السائق، وسار بصورة عكسية ما أدى إلى انفجار السيارة.

وأشارت وزارة الداخلية أن التحريات المبدئية وجمع المعلومات أكد وقوف حركة حسم التابعة لجماعة الاخوان الارهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة استعداداً لتنفيذ احدى العمليات الارهابيه بمعرفة احد عناصرها، وجاري استكمال عمليات الفحص والتحري وجمع المعلومات وتحديد العناصر الإرهابية المتورطة في هذا التحرك واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.