هددها بصور فاضحة فقامت باستدراجه وتصويره ب “بدلة رقص”

ارتبطت معه بعلاقة عاطفية لم تخلو من التقاط بعض الصور التذكارية لهما معاً كما هو معتاد بين المحبين وما أن انفصلا حتى بدأ بتهديدها بتلك الصور الخاصة بينهما وابتزازها باستمرار دون توقف ولم يكن أمام الفتاة سوى الاستعانة بأشقائها لتخليصها من تهديده المستمر ومضايقته لها فاتفقوا جميعاً مع بعض أصحابهم على الانتقام منه.

عقاب من نوع آخر

تقدم “محمد.ص” ببلاغ إلى المقدم “محمد سليمان” رئيس شرطة قسم ثالث يفيد بخطفه وإجباره على التوقيع على إيصالات أمانة وتجريده من ملابسه وتصويره عارياً بالإضافة إلى إجباره على ارتداء “بدلة رقص” وقد تلقى اللواء “عصام سعد”، مدير أمن الإسماعيلية إخطار بالواقعة من “إبراهيم سلامة”، مدير مباحث قسم الإسماعيلية وتم تشكيل فريق بحث تولى مهمة الكشف عن غموض الواقعة والبحث عن الجناة.

الجزاء من جنس العمل

وبالفعل تم الكشف عن ملابسات الواقعة حيث تبين أن مقدم البلاغ قام بابتزاز فتاة كانت ترتبطه بها علاقة عاطفية وفضحها على مواقع التواصل الاجتماعي بنشر تلك الصور وكشفت التحريات عن قيام الفتاة بمشاركة أشقائها وآخرين باستدراج الشاب إلى إحدى الشقق بحجة أنها وافقت على ابتزازه وفوجئ بوجودهم جميعاً وأجبروه على ارتداء بدلة رقص وصوروه عارياً وأجبروه على الإمضاء على إيصالات أمانة وسرقوا تليفونه المحمول حتى يتوقف عن مضايقة شقيقتهم وتم القبض عليهم وتحرر محضر بالواقعة وتم إخطار النيابة العامة لاستكمال باقي التحقيقات.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.