مشهد مناهض للإنسانية داخل حرم جامعة القاهرة يثير ضجة في مواقع التواصل الإجتماعي

في مشهد خالي من كل معاني الإنسانية أثار غضب الجميع، وجعل رواد مواقع التواصل الإجتماعي يشنوا حملة ضخمة للإعتراض على ماحدث، بالإضافة إلى جمعيات الرفق بالحيوان، تم قتل مجموعة كبيرة من الكلاب الضالة داخل الحرم الجامعي لجامعة القاهرة بالسم، مشهد غير إنساني أغضب الجميع، فانطلق رواد مواقع التواصل الإجتماعي في فضح ما حدث.

جابر نصار رئيس جامعة القاهرة

قام مجموعة من طلاب جامعة القاهرة بالتقاط صورا وفيديوهات لهذه الكلاب الضالة بعد تناولها السم داخل الحرم الجامعي، وتظهر الكلاب وهي تتلوى وتنقلب رأسا على عقب من تأثير السم ثم تموت، السم تم وضعه في الأكل.

رئيس جامعة القاهرة يعتذر

اعتذر الدكتور جابر نصار -رئيس جامعة القاهرة- عن واقعة تسمم الكلاب، وذكر نصار أنه خطأ غير مقصود، مشيرا إلي أن الجامعة مترامية الأطراف وتحوى عدد كبير من الكلاب الضالة، خاصة مع زيادة العدد في الفترة الأخيرة.

وأثناء مداخلة هاتفية لنصار على فضائية “CBC إكسترا”، أضاف نصار أنه عندما لوحظ زيادة أعداد هذه الكلاب داخل الجامعة، أخبر على الفور مديرية الطب البيطري بالجيزة، حتى يقوموا بالتعامل مع ما يحدث وأجابوا بأنهم سيتعاملون مع الموقف.

فوجئ نصار بالطريقة التي تم التعامل بها مع الكلاب، وذكر أنه لم يكن موجودا في هذا الوقت، ولم يتوقع أن تستخدم مديرية الطب البيطري هذه الطريقة في التعامل مع الكلاب، فقد تصور أنه سيتم التعامل باستخدام مصل لمنع السعال أو عزل للكلاب وليس القتل بالسم كما حدث، حيث قال: “احنا استغربنا وتواصلنا مع إدارة البيطرى وقالوا إنهم غير راضين عن الأمر، ولم يطلب ذلك على الإطلاق، فقالوا إن لديهم قرار وزاري يصرح لهم بذلك”.

تعامل غير لائق من الأمن مع الطلاب بسبب الكلاب

وأضاف جابر نصار أنه تلقي شكوى من طالبتين، الشكوي بخصوص تعامل غير لائق من فرد أمن مع هاتان الطالبتان أثناء محاولتهما إنقاذ الكلاب من الموت.

ذكر نصار أنه قام بإحالة هذا الفرد إلي التحقيق بعد وقفه عن العمل، مشيرا إلي أن الجامعة ليس لديها مواقف معادية للحيوانات، وأضاف أنه يقف إلى جانب الطلاب المطالبين باستحداث لوائح من أجل الرفق بالحيوان.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.