مديرية أمن الغربية | تعلن القبض على صاحب سيارة ” باشا مصر ” وتوضح حقيقته وطبيعة عمله

لأيام شغل بسيارته، التي استبدل نمرها القانونية، بلوحة كتب عليها ” باشا مصر ” مظهر استفز الجميع، لسيارة تخالف بل وتتحدى القانون تسير بكل ” تبجح ” بشوارع محافظة الغربية دون رادع، انتشرت صور السيارة على مواقع التواصل، وتم تداولها على نطاق واسع، مما دفع سلطات الأمن بمحافظة الغربية لتتبع السيارة ومعرفة من صاحبها الذي ضرب بالقانون عرض الحائط، وبالفعل أمر مدير أمن الغربية، بتشكيل فريق للبحث تابع للمديرية، لكشف اسرار سيارة ” باشا مصر ” وقد حدث، وعرف من هو وما هي طبيعة عمله.. واليكم سرد التفاصيل.مديرية أمن الغربية | تعلن القبض على صاحب سيارة " باشا مصر " وتوضح حقيقته وطبيعة عمله 1 21/7/2017 - 6:49 ص

مديرية أمن الغربية | تعلن القبض على صاحب سيارة " باشا مصر " وتوضح حقيقته وطبيعة عمله 2 21/7/2017 - 6:49 ص

باشا مصر يقع في يد سلطات الأمن بالغربية

حيث وبعد البحث والتقصي :

اتضح من هو باشا مصر، ولم يكن ضابط شرطة كما اشاع الكثيرون عبر مواقع التواصل بتدأول صور السيارة

حيث تبين أن السيارة يملكها شاب في العشرين من عمره، وهذا الشاب مقيم بمنطقة العجيزى بمحافظة الغربية

ويدعى ” أ. أ ”

أما عن طبيعة عمل صاحب سيارة باشا مصر

فهو يمتلك متجر لبيع السلع الغذائية، كائن بمدينة طنطا

وفي السياق ذاته :

أكد مدير مرور محافظة الغربية، اللواء طارق أبو الدهب

انه لا يمكن أن يكون هناك شخص فوق القانون العام، وأكد أبو الدهب، أن فور علم السلطات المختصة بالسيارة التي خالف صاحبها القانون

تم تشكيل فريق من البحث تحت القيادة المباشرة، لرئيس مباحث المرور، وضبط الشخص صاحب سيارة ” باشا مصر “


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليقات
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    العربيات ماشيه كتير جدا من غير نمر ومتفيمه
    محدش بيسألهم ليه

  2. Avatar of
    غير معروف يقول

    شكرا للداخليه واداره المرور

  3. Avatar of ابراهيم محمود سرحان
    ابراهيم محمود سرحان يقول

    مـــا ذا فــعــل ا لــقـــا نــون مــع صــا حب ا لـــســـيـــا رة ا لمــخــا لـف لـكــل مـعـــا يـير ا لأخــلا ق و يـــثـــيــر ا لـفـوضى با لــبـــلاد و يـــقــو ل و يــفــعـل مـا يـفـعـل بـــا شـــا مـــصـــر ا لفــو ضــجــى ا لمــفـروض 10 سـنـو ات ســـجــن و تــصـــا در ا لــســيــا ر ة و ا لــرخـــصــة