محاولة قتل حارس كنيسة القديسين بالإسكندرية على يد شاب في العقد الثاني من العمر

تعرض حارس كنيسة القديسين بالإسكندرية يدعى “مينا فؤاد زخاري” 47 سنة، أمس السبت لمحاولة القتل على يد شاب في العقد الثاني من العمر، حدث هذا حينما وجد حارس الكنيسة ذلك الشاب يدخل الكنيسة ويتجاهل الكشف عن هويته على الرغم من مطالبة مينا منه إبراز الشخصية، لكنه حاول تجاهل التفتيش والدخول إلى داخل الكنيسة، وعندما كرر الحارس طلب الهوية منه رجع إليه وأخرج من حقيبته آلة حادة وطعنه في منطقة الرقبة.

ذبح حارس كنيسة القديسين

محاولة قتل حارس كنيسة القديسين

تم نقل مينا الحارس إلى مستشفى مارمرقس المجاورة للكنيسة وتم إسعافه وعمل اللازم، ويروي مينا تفاصيل الحادث: أنه كان جالس على الكرسي المجاور لباب الكنيسة يفحص البطاقات الشخصية لكل شخص يريد الدخول، إلى أن جاء هذا الشاب وحاول التهرب من التفتيش والدخول للداخل وبإلحاح الحارس رجع إليه وقاله له تريد بطاقة خذ وقام بطعنه بواسطة آلة حادة، الأمر الذي جعل مينا الحارس يتعلق بكل قوته في الشاب وعلى الفور تجمع عدد من أفراد الأمن وقاموا بإغلاق باب الكنيسة تحسباً من وجود أفراد مرافقين في الخارج يقومون بالهجوم على الكنيسة.

وأوضح مينا رداً على سؤال موجه له عن هل هناك صلة معرفة بينه وبين المتهم؟ فقال لا توجد أي سابق معرفة وهذا الشاب لم يكن يقصدني أنا بالتحديد كان نيته الدخول إلى داخل الكنيسة وعندما قمت بالإلحاح عليه ليكشف عن هويته قام بطعني بواسطة شفرة موس حلاقة “قطر”، وتابع مينا كنت أخشى على المصلين والأطفال الذين بالداخل.

من الجانب الأخر صرح مسؤل بوزارة الداخلية  والنيابة العامة أن تم ضبط المتهم في محاولة ذبح حارس كنيسة القديسين وهو شاب يدعى “عبدالله عادل أحمد حسن”، يبلغ من العمر 24 سنة وحاصل على ليسانس حقوق ولا يعمل “عاطل”، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية لموقع الحادث وضبط المتهم وبتفتيش المذكور تم ضبط آلة حادة “شفرة موس حلاقة” وهي المستخدمة في الواقعة، وجاري إتخاذ الإجراءات القانونية.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.